دولي

 آبي أحمد رئيسا لوزراء إثيوبيا لولاية ثانية مدتها خمس سنوات

أدى رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، اليمين الدستورية ليستمر في منصبه لولاية ثانية مدتها خمس سنوات، بعد أن حسم معركة سد النهضة لصالح بلاده، رغم أزماته في إقليم تيجراي.

آبي أحمد 

وحضر رؤساء 3 دول إفريقية، هي نيجيريا والسنغال والصومال، مراسم تنصيب أحمد.

وقالت وكالة “أسوشيتد برس” إن تولي رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ولاية ثانية مدتها خمس سنوات جاء ليستمر في إدارة بلاد تقع حاليا في قبضة الحرب.

وآبي أحمد هو الفائز بجائزة نوبل للسلام عام 2019 .

وفي وقت سابق، أرسلت الأمم المتحدة مذكرة شفوية إلى البعثة الدائمة لإثيوبيا، تفيد بأن المنظمة لا تقبل اعتبار مسؤوليها السبعة الذين طُلب منهم مغادرة البلاد، أشخاصا غير مرغوب فيهم.

وكان أبي أحمد قد تولى منصب رئيس الوزراء للمرة الأولى في أبريل 2018.

وكان حزب أبي أحمد قد حقق فوزاً كاسحاً في انتخابات يونيو الماضي، حيث حصل على 410 مقاعد من أصل 436 مقعداً في البرلمان جرى التنافس عليها.

ويضم البرلمان الإثيوبي 547 مقعداً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى