مصر

آمنة نصير تطالب بإصدار قانون لمنع النقاب : عادة يهودية ويعارض القرآن 

طالبت النائبة آمنة نصير، أستاذ الفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر وعضو مجلس النواب، بإصدار قانون لمنع النقاب فى مصر .

وقالت نصير إن النقاب عادة يهودية تعارض القرآن ، وطالبت بإصدار قرار حكومى لمنعه فى ربوع الدولة المصرية، بما فيها الجامعة.

منع النقاب

وأضافت آمنه نصير :”النقاب ليس حرية شخصية، كما أن النقاب ليس من الإسلام، بل هو ضد القرآن الكريم، فالله سبحانه وتعالى يقول :” قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ”.

وتابعت آمنه نصير: “النقاب يبطل مفعول الآيات القرآنية الكريمة للإنسان صاحب الإنسان الذى يمتلك إرادة غض البصر.

مضيفة :” النقاب ليس من الدين الإسلامى بل هو ثقافة وتشريع يهودي كما أن الفقهاء اتفقوا على أن المرأة تغطى جميع أجزاء الجسم باستثناء الوجه والكف”

وقالت: “أتمنى أن يتم منع النقاب بالقانون من مصر، من أجل الأمن والسلامة وأقول للجميع أنه ليس تشريعا إسلاميا بل النقاب عادة يهودية.

وتابعت : “لو النقاب من الدين الإسلامي كنت أول واحدة ارتديته”.

وتساءلت من يدرك أن من يرتدى النقاب هو سيدة، فمن الممكن أن يكون رجل يرتدى النقاب ويريد أن يقوم بأعمال تخالف القانون ويرتكب جرائم”.

آمنة نصير

يذكر أن آمنة نصير أستاذ العقيدة والفلسفة والعميدة السابقة لكلية الدراسات الإنسانية بفرع جامعة الأزهر بالإسكندرية.

ولدت آمنة نصير عام 1948 فى قرية موشا بأسيوط، ودرست فى المدارس التبشيرية الأمريكية بأسيوط، كولج سكول (BMI) .

تخرجت من كلية بنات جامعة عين شمس قسم الفلسفة وعلم النفس والاجتماع عام 1966.

حصلت على الماجستير عن دراسة (أبى الفرج ابن الجوزى) ثم الدكتوراه عن دراستها (ابن عبد الوهاب).

و كان لها العديد من المواقف الشاذة،  منها معاداة ارتداء الطالبات النقاب بجامعة الأزهر أواخر عام 2009.

والمطالبة بإغلاق المعاهد الازهرية، بزعم مسئوليتها عن تراجع الرأي العام والثقافة العامة فى المجتمع وأن سلبياتها أكثر من إيجابياتها، بحسب قولها.

وكانت قد نجحت في انتخابات مجلس النواب المصري أواخر عام 2015 ضمن قائمة دعم مصر التابعة لنجل الرئيس السيسي وجهاز المخابرات العامة .

نقاب منى القداح

جاءت تصريحات آمنه نصير فى إطار الجدل الذي أحدثه قرار وزير ة الثقافة بعزل السيدة منى القداح من منصب مدير قصر ثقافة كفر الدوار ، بعد يومين من تعينها ، بسبب ارتدائها النقاب

كان محمود دوير أمين حزب التجمع بالبحيرة قد قاد حملة إعلامية ضد تعيين السيدة منى القداح فى منصب مدير قصر ثقافة كفر الدوار ، وناشد وزيرة الثقافة عزلها ، فاستجابت له .

فيما زعم أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، إن تعيين سيدة منتقبة مديرًا لقصر ثقافة كفر الدوار “ليس صحيحًا”، وقال أنها كانت تقوم بتسيير أعمال قصر ثقافة كفر الدوار بصفة مؤقتة لحين اختيار مدير جديد.

وقد دافع د/ محمود عسران، أستاذ الأدب والنقد بكلية الآداب بدمنهور، عن السيدة منى القماح وقال أنها تتمتع بالعديد من المؤهلات للمنصب، ومنها:

أنه جرى اختيارها وفقا لمسابقة.

فنانة و خريجة فنون جميلة.

حاصلة على تقدير امتياز.

تقوم بنشاط غير عادي في قصر ثقافة كفر الدوار.

تقوم بتعليم الرسم والفنون التشكيلية في قصر الثقافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى