مصر

أحمد مكي يبرئ الرئيس مرسي: رفض إطلاق الرصاص على المتظاهرين

كشف المستشار “أحمد مكي” وزير العدل السابق عن بعض المفاجآت خلال فترة حكم الرئيس الراحل “محمد مرسي” معتبرًا أنه لا يمكن المقارنة بين حكمه والحكم الحالي على الإطلاق، وقال: إنه الأفضل في تاريخ مصر، وإنه لم يرَ مثيلًا له على قلة لقاءاتهما معًا، وإنه لم يكن هناك سابق معرفة بينهما.

 

أحمد مكي يبرئ الرئيس مرسي

 

وشغل مكي منصب وزير العدل في الفترة بين يوليو 2012و أبريل 2013، وقال: إنه التقى الرئيس مرسي لأول مرة في حياته يوم حلف اليمين بعد تنصيبه وزيرا.

 

وأضاف مكي في شهادته في برنامج المسائية مع الإعلامي “أحمد طه” على قناة الجزيرة مباشر: “أشهد أني لم أرَ له مثيلاً في رئاسة مصر، وأظلم نفسي وأظلمه عندما أقوم بتقييمه، وهو ممن تنطبق عليهم الآية الكريمة ((مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ))”.

 

مواقف مع الرئيس

وسرد مكي مواقف مثيرة جرت بينه وبين الرئيس الراحل، منها:

 

_ اتصل به بعد القبض على الصحفي “إسلام عفيفي” رئيس تحرير جريدة “الدستور”، بتهمة إهانة الرئيس، وأمر بإخراجه على الفور؛ لأنه لا يستطيع النوم وشخص معتقل بسببه، فقال له مكي: لا يمكن ذلك، ولا أملك صلاحيات الإفراج عنه، فأصدر الرئيس على الفور مرسومًا بإلغاء قانون حبس الصحفيين.

 

_ حينما أحاط المتظاهرون بالقصر الجمهوري، اجتمع الرئيس الراحل بوزير الدفاع حينها عبد الفتاح السيسي ومسئولين آخرين، بينهم أحمد زكي قائد الحرس الجمهوري ووزير الدفاع الحالي، الذي اقترح إطلاق النار على المتظاهرين، وسانده السيسي في ذلك، فرفض الرئيس تلك الفكرة بشكل قطعي، وردد الحديث النبوي: “لَنْ يَزَالَ المُؤْمِنُ في فُسْحَةٍ مِن دِينِهِ، ما لَمْ يُصِبْ دَمًا حَرَامًا”.

 

أحمد مكي

 

وكشف أحمد مكي الذي حضر اللقاء حينها أن الرئيس الراحل قال: “مصر مليون كيلو متر مربع، شاغلين نفسكم بكيلو متر؟! سيبوا الناس تتنفس وتتظاهر”.

 

 

وبحسب مكي فإن مرسي لم يكن يريد إكمال فترته الرئاسية، وكان سيلجأ لخيار الانتخابات الرئاسية المبكرة لولا الانقلاب عليه.

 

ومن ضمن التغريدات التي جاءت على الهاشتاج ما يلي:

 

https://twitter.com/hureyaksa/status/1273157179072229377 https://twitter.com/hureyaksa/status/1273167245242273793 https://twitter.com/Ma7modAlii/status/1273173714306248706

https://twitter.com/SisAnkhAmon/status/1273146238658101256

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى