أخباراقتصادمصر

أدنوك الإماراتية تقترب من الاستحواذ على محطات توتال مصر

اقتربت “أدنوك” الإماراتية من صفقة الاستحواذ على محطات “توتال” مصر.

“أدنوك” الإماراتية

وشارفت صفقة استحواذ “أدنوك للتوزيع” الإماراتية على 50% من محطات “توتال” للوقود في مصر، مع موافقة مجلس إدارة “بي إنفستمنتس القابضة”، في اجتماعٍ عُقد الخميس، على بيع كامل حصة الشركة في “توتال إنرجيز ماركتنغ مصر”، البالغة 6.38%، إلى “توتال إنرجيز ماركتنغ أفريقيا” (TEMA)، مقابل مبلغ 27.6 مليون دولار، بحسب إفصاح اليوم الأحد للبورصة المصرية.

كما تستحق “بي إنفستمنتس” مبلغاً إضافياً قدره 2.2 مليون دولار، في حال تحقُّق بعض الشروط الخاصة بصفقة TEMA مع شركة أدنوك للتوزيع. 

ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذ الصفقة خلال الربع الأول من عام 2023.

توتال مصر

وتأسست “توتال إنرجيز مصر” عام 1998، وهي من بين أكبر أربع شركات محطات وقود في مصر بعدد 240 محطة.

وتمتلك”أدنوك للتوزيع” الإماراتية نصف محطات “توتال” في مصر بـ203 ملايين دولار

وأبرمت “أدنوك للتوزيع”، التابعة لشركة النفط الحكومية العملاقة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، بتاريخ 28 يوليو، اتفاقية للاستحواذ على 50% من أنشطة “توتال إنرجيز مصر”، في صفقةٍ قُدِّرت قيمتها بأكثر من 203 ملايين دولار، وتشمل أنشطة محطات بيع الوقود بالتجزئة والجملة ووقود الطائرات في مصر، بحسب الشرق.

بعدها بثلاثة أيام، أعلنت “بي إنفستمنتس” أن TEMA أبرمت اتفاقية لبيع 50% من أسهم “توتال إنرجيز مصر” إلى شركة أدنوك للتوزيع، تتوزع بواقع 34.62% من الأسهم من TEMA، إلى جانب حصة “بي إنفستمنتس” البالغة 6.28%، بالإضافة إلى 9% من مساهمين آخرين.

تأسست “بي إنفستمنتس القابضة” أواخر عام 2005، وتمّ إدراج أسهمها في البورصة المصرية في يوليو 2015، ويبلغ رأسمالها السوقي حوالي 2.16 مليار جنيه. يتمثل النشاط الأساسي للشركة بالاستثمار في رؤوس أموال الشركات. عبر قطاعات متعددة، كالنفط والغاز، والتطوير العقاري، وتكنولوجيا المعلومات، والخدمات المالية غير المصرفية، والطاقة المتجددة، والتصنيع الغذائي.

وباتت الشركات المصرية فريسة للشركات الخليجية، شريك انقلاب 2013، بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعانيها مصر منذ أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى