مصر

أديس أبابا تحتجز مواطنين مصريين في المطار بطريقة مهينة

كشف عدد من أبناء الجالية المصرية في دولة الكويت، الخميس، أن سلطات الإثيوبية تحتجز عدد من أبنائهم في مطار بولي الدولي في أديس أبابا.

وسجل بعض المحتجزين مقطع فيديو من داخل المطار اشتكوا فيه من “تعنت السلطات الإثيوبية معهم وسوء معاملتهم وإهانتهم من بعض العاملين بالمطار”.

احتجاز مصريين

وأوضح المصريين، أنهم عالقون بالمطار منذ ساعات، ووصل إليهم مندوب السفارة المصرية في إثيوبيا وطلب منهم الهدوء وعدم الاحتكاك بالسلطات الإثيوبية.

من جانبها، أكدت السفارة المصرية في أديس أبابا، الخميس، احتجاز عدد من المصريين في مطار بولي الدولي.

وقال بيان صادر عن السفارة، إن طاقما دبلوماسيا تواصل مع المصريين المتواجدين في المطار ومع سلطات الهجرة الإثيوبية “للاطمئنان إزاء عدم وجود أية إساءة في المعاملة والتأكد من عدم وجود تجاوزات”.

وأشار البيان إلى أن المواطنين المصريين قدموا إلى إثيوبيا بغرض البقاء 14 يوما ثم التوجه إلى الكويت، وليس بغرض السياحة وفقا للتأشيرات التي حصلوا عليها، مشيرة إلى أن عددًا من هؤلاء المواطنين خالف تعليمات الحجر الصحي المتبعة في إثيوبيا في ظل جائحة فيروس كورونا.

كما أوضحت السفارة أنها تواصلت مع كل من وزارة الخارجية الإثيوبية ومكتب الخطوط الجوية الإثيوبية في القاهرة، لاستجلاء حقيقة الأمر.

تسكين المصريين

وفي بيان لاحق، أعلنت السفارة أنه تم بالفعل تسكين 52 مسافرًا من المواطنين المصريين الموجودين بالمطار الإثيوبي في أحد فنادق أديس أبابا.

وأضافت أنه يجري العمل على إنهاء اجراءات خروج 24 مواطنا آخرين من المطار وتسكينهم للمبيت بأحد فنادق العاصمة اعتبارًا من الليلة الماضية.

كما طلبت السفارة من المواطنين المصريين الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية وتعليمات الحجر الصحي المطبقة على كافة القادمين إلى إثيوبيا، وذلك للحيلولة دون تعرضهم للمساءلة القانونية او الترحيل.

ويأتي ذلك وسط توتر في العلاقات بين القاهرة وأديس أبابا على خلفية قضية سد النهضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى