عربي

أردوغان في زيارة مفاجأة الى تونس والسبب “ليبيا”

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى تونس صباح اليوم الأربعاء، في زيارة مفاجأة لإجراء محادثات مع الرئيس التونسي قيس سعيد، لبحث سبل التعاون الذي يمكن القيام به لضمان وقف إطلاق النار في ليبيا.

وقالت وكالة “الأناضول التركية”،  إن زيارة أردوغان لتونس غير محددة المدة،مشيرًة إلى أنه رافق أردوغان في الزيارة كل من وزيري الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والدفاع خلوصي أكار.

كما وصل معه رئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون، والمتحدث باسم الرئاسة ابراهيم قالن.

تأتي زيارة أردوغان في وقت يسود فيه التوتر بين أنقرة واللواء المتقاعد خليفة حفتر في ليبيا جارة تونس.

وقال أردوغان في المؤتمر الصحفي عقب لقاءه مع الرئيس التونسي قيس سعيد، إنه بحث في تونس التعاون الذي يمكن القيام به لضمان وقف إطلاق النار في ليبيا والعودة للعملية السياسية، مشيرا لإسهامات تونس في هذا الشأن.

وأضاف أردوغان خلال المؤتمر الصحفي: “أنا على ثقة أنه سيكون لتونس إسهامات قيمة للغاية وبناءة في جهود تحقيق الاستقرار في ليبيا”.

وتساءل أردوغان قائلًا: ” هناك 5 آلاف سوداني في ليبيا وقوات روسية، فلم هم موجودون هناك؟، مؤكدا أن القوات الأجنبية في ليبيا لا تتمتع بأي سند قانوني.

وحول إرسال تركيا قوات إلى ليبيا، قال أردوغان: “حتى اليوم لم نذهب إلى أي مكان دون دعوة، وإذا تلقّينا دعوة من ليبيا بالطبع سنقيّمها”.

وعن مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وليبيا، أكد أردوغان أنه ليس لليونان أي كلمة نافذة في هذا الخصوص.

وتابع: “اللواء المتقاعد خليفة حفتر جهة غير شرعية في ليبيا، وأردف “نحن نتعامل مع حكومة شرعية ممثلة بفائز السراج، بينما حفتر يتعامل مع دول تدعمه بالمال والسلاح”.

على الجانب الآخر، قال الرئيس التونسي “قيس سعيد”، إن مذكرة ترسيم الحدود بين ليبيا وتركيا لا تتعلق بحدود تونس وإنها مسألة تخص البلدين.

وأضاف أنه تم التطرق إلى الوضع الليبي من مختلف جوانبه ومذكرة التفاهم التركية الليبية شأن البلدين، مشيرًا إلى المبادرة التي أطلقتها تونس مؤخرا حول ليبيا.

وأشار سعيد إلى آفاق واسعة للتعاون بين تونس وتركيا في إطار تحقيق التوازن في كل المجالات. وأضاف أنه تباحث كذلك مع أردوغان حول مسائل اقتصادية.

كان أردوغان قد قال في وقت سابق إن تركيا قد تنشر قوات لدعم حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، التي تتصدى لهجوم تشنه قوات حفتر على العاصمة الليبية طرابلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى