دولي

أردوغان يطالب بـ “تجلي العدالة” في مقتل خاشقجي والرئيس مرسي

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمته أمام مؤتمر السفراء الأتراك ، بـ “تجلي العدالة”، في قضية مقتل الرئيس المصري السابق “محمد مرسي” والصحفي السعودي “جمال خاشقجي”.

وشدد الرئيس التركي في كلمته، على أن الضمير العالمي “لن يرتاح”، حتى يتم رفع الستار عن أسباب وفاة الرئيس المصري السابق “محمد مرسي”، وتجري محاسبة جميع المسئولين عن مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي”.

مشددًا على أنه “لا يمكن تصور عالم يشاهد لفظ الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي أنفاسه الأخيرة أمام هيئة القضاة لمدة 25 دقيقة”، وتابع قائلاً: “أولئك الذين لم يسمحوا لزوجته بالذهاب إلى مراسم الدفن، لم يأخذوا نصيبهم من الإنسانية”.


كان أردوغان قد أعلن بعد وفاة الرئيس الراحل “محمد مرسي” أن بلاده ستفعل ما بوسعها من أجل مقاضاة السلطات المصرية في المحاكم الدولية على خلفية وفاته.

كما تصاعدت حدة الخلافات بين تركيا والمملكة العربية السعودية عقب مقتل
الصحفي “جمال خاشقجي” في أكتوبر الماضي، داخل القنصلية السعودية بوسط اسطنبول وسط اتهامات لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالمسئولية المباشرة عن الجريمة.

وبخصوص القضية الفلسطينية، أكد قائلاً: “إنشاء دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس حدود عام 1967 ليس خيارًا، بل أمر إلزامي”.

مشيرًا إلى أن القضية الفلسطينية لا تزال هي “الجرح النازف” في المنطقة، منددًا بسياسة الظلم والدمار التي تنتهجها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتدخلات بعض الدول الأجنبية التي تقوّض الأمل في السلام”.

ولفت أردوغان إلى أن المجتمع الدولي بدأ بشكل تدريجي يفقد قدرته على حل مشكلات مثل الإرهاب والجوع والاحتباس الحراري، مؤكدًا على أن “تركيا لا تأخذ زمام المبادرة من أجل مستقبلها فقط، إنما لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة أيضًا”.

وأوضح أردوغان أنه “لا يسعى لإظهار خصومة أو عداء، بل يتخذ موقفًا مبدئيًّا وصريحًا، حيث يقف بجانب الحق والعدالة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات