مصر

أسبوعين على قرار إخلاء سبيل النشطاء السيناويين “أشرف الحفني وأشرف أيوب” دون تنفيذ

كشف “خالد علي”، المحامي الحقوقي ، والمرشح الرئاسي السابق، عن مرور أكثر من أسبوعين منذ صدور قرار إخلاء سبيل النشطاء السيناويين “أشرف الحفني”، و”أشرف أيوب”، دون تنفيذ القرارات حتى الآن.

أشرف الحفني

وأوضح خالد علي، إن مكتبه للمحاماة حصل على قرار من محكمة الجنايات الدائرة الثالثة إرهاب بإخلاء سبيل الناشط أشرف الحفني، الذي كان محبوساً احتياطياً على ذمة تحقيقات القضية ١٨٩٨ لسنة ٢٠١٩ حصر أمن دولة عليا، وأضاف أن المحكمة قررت استبدال الحبس الاحتياطي بتدابير احترازية.

وأشار علي، إلى أنه مر أكثر من عام كامل على الحفني، عضو اللجنة الشعبية بشمال سيناء، داخل الحبس الاحتياطي، رغم ما يعانيه من أمراض مزمنة، حيث ألقي القبض عليه أواخر ديسمبر الماضي، باتهامات دارت حول “نشر أخبار كاذبة”.

وأوضح أنه في أواخر ديسمبر 2019 ألقي القبض على المناضل اليساري من منزله بشمال سيناء، بسبب الحملات المرتبطة بالدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق الأهالي ورفض التطبيع.

أشرف أيوب

أما أشرف أيوب، فكان محبوسا منذ ما يزيد عن 7 أشهر، احتياطيا على ذمة القضية لقضية رقم 855 لسنة 2020 بتهم الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت قوة من الشرطة اقتحمت منزل الناشط اليساري في 5 أغسطس الماضي، وألقت القبض عليه وعلى نجله شريف حينها، وصادرت الهواتف المحمولة، وجهاز اللاب توب الخاص بابنه الثاني شادي.

وقالت أسرته في تصريحات سابقة: “أخبرنا ضباط قسم شرطة ثان العريش، بأن أيوب وشريف تم اقتيادهما للتحقيق معها في الأمن الوطني، دون أن يعطونا أي مزيد من التفاصيل”.

وأشرف أيوب سياسي وناشط سيناوي تقلد عدة مناصب بحزب التجمع في سيناء، وكان له دور بارز في ثورة 25 يناير وعمل صحفيا عدة سنوات في جريدة التجمع الصادر بلسان الحزب.

كما ترأس موقع “يسار سيناء”، وشارك في تأسيس الجبهة الشعبية لشمال سيناء. والحركة الاشتراكية يناير، وله عدة كتابات في موقع الحوار المتمدن، ومناهض للصهيونية وضد حركات الإسلام السياسي المتطرفة وقاد عدة فاعليات ضد جماعة الإخوان المسلمين أثناء حكمهم.

وطالب خالد علي، بسرعة الإفراج عنهما حتى يلحقا بمناسبة شهر رمضان مع أسرتيهما، إضافة إلى تنفيذ إطلاق سراح كل من حصل على إخلاء سبيل خلال الفترة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى