أخبارصحةمصر

أضرارالشاي على الأسنان

بالرغم من شعبية الشاي الواسعة حول العالم، باعتباره واحداً من أكثر المشروبات استهلاكاً كل يوم بمعدل 3 مليارات كوب، فإن هناك عيباً وحيداً قد يجعل البعض يعيدون حساب مقدار ما يتناولونه من مشروبهم اللذيذ يومياً، وهو أضرار الشاي على الأسنان.

أضرارالشاي

إذ إن الشاي الأسود على وجه الخصوص يكتسب لونه وطعمه المميزين من مرحلة الأكسدة التي يمر بها، وهو ما يجعل للشاي الأسود مذاقاً ومظهراً مختلفاً عن الشاي الأخضر والأبيض.

لكن يتضح أنه كلما استهلك الشخص المزيد من الشاي، فإن هذا يعني، للأسف الشديد، أنه أكثر عرضة لتلطيخ أسنانه باللون الداكن المائل للاصفرار، حيث ثبت أن الشاي الأسود يسبب تلطيخاً واسمراراً للون الأسنان أكثر من أنواع الشاي الأخرى.

الأسنان

ولكن إذا كنت شغوفاً بشرب الشاي الأسود ووجدت أسنانك تبدأ في الاصفرار، يجب أولاً وضع المعلومات التالية في الاعتبار قبل اتخاذ أي قرار بهذا الخصوص.

هل الشاي الأسود مفيد للصحة؟

يمكننا القول ببساطة، نعم، الشاي الأسود مفيد لك؛ فهو يمكن أن يعزز صحة الفم، وله خصائص مضادة للأكسدة، مع مؤشرات على أن الشاي الأسود يمكن أن يعزز صحة القلب، ويقلل من ضغط الدم ويخفض مستويات السكر في الدم.

كما يحتوي الشاي الأسود أيضاً على خصائص تقلل الالتهابات في الجسم، وتمنع نمو البكتيريا في الفم المسببة لأمراض اللثة.

يقدم الشاي الأسود أيضاً فوائد مهدئة ومريحة للأعصاب ومحفّزة للذهن، فهو لا يساعد على الهدوء بعد يوم طويل فحسب، بل إن الأحماض الأمينية (L-theanine) الموجودة في الشاي الأسود يمكن أن تساعد على تعزيز التركيز والشعور باليقظة بشكل أفضل.

بالطبع، إحدى الفوائد المهمة للغاية هي أن الشاي الأسود يمكن أن يعزز نظام المناعة. هذا يعني أن مشروبات الشاي الأسود لديها دفاع أفضل في مكافحة الفيروسات الشائعة عن تناولها وقت الإصابة بالعدوى.

وبما أن الشاي الأسود يحتوي على الفلورايد، فهو قادر على محاربة البكتيريا المرتبطة بتسوس الأسنان وأمراض اللثة بشكل جزئي، ويمكن أن يساعد في محاربة تراكم البلاك.

في حين أنه يوصى بتناول الشاي الأسود بدون حليب أو سكر، فإن هذا لا يعني بالضرورة أن الشاي الأسود النقي ليس له بعض الآثار السلبية على الصحة.

في الواقع، يمكن عند تناول الحليب مع الشاي الأسود يمكن أن يقلل بشكل طفيف من تغير لون الأسنان عند شرب الشاي الأسود.

لا يمكن لجميع أنواع الشاي أن تلطخ الأسنان، ولكن مع ذلك، من المعروف أن أثر الشاي الأسود أنه يلطخ الأسنان أكثر من أنواع الشاي الأخرى، بسبب ما يحتويه من مادة العفص الغنية بالصبغات.

وبالتالي عندما يلامس أثر الشاي الأسود الأسنان، فإنه يميل إلى الالتصاق بالسطح ويمكن أن يسبب تغيراً في لون الأسنان أكثر من القهوة السوداء على المدى الطويل.

ماذا تفعل عندما يتأثر لون أسنانك بالشاي؟

إذا لاحظت أن لون أسنانك الناصع بدأ يتلاشى، فإن أفضل نصيحة للحد من أثر الشاي الأسود هي محاولة تناول المشروب باعتدال، وكذلك التحول من الشاي الأسود إلى الشاي الأخضر من وقت لآخر.

كذلك إذا سنحت الفرصة، يمكن المضمضة وشطف الفم بالماء بعد شرب الشاي الأسود، وإلا فإن مضغ العلكة الخالية من السكر يمكن أن يساعد في تحفيز اللعاب الذي يساعد على محاربة التسوس ويزيل الصبغات والأشياء الزائدة بعد الأكل والشرب.

ومن شروط غسل الأسنان بعد الشاي: الانتظار 30 دقيقة ثم استخدام الفرشاة. إذ يُنصح بعد تناول القهوة أو الشاي، الانتظار حوالي 30 دقيقة ثم تفريش الأسنان.

كما يمكن أن يساعد التنظيف بفرشاة الأسنان الكهربائية أيضاً على تخليص الفم من أضرار الشاي على الأسنان وبقايا الطعام العالق.

وأخيراً، يُعد تبييض الأسنان من الخيارات المتاحة وميسورة التكلفة، وهو إجراء بسيط وفعال عكس تغيير لون الأسنان، ويمكنه استعادة درجة لون الأسنان الطبيعية للحصول على ابتسامة أكثر بياضاً وإشراقاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى