عربي

 أكثر من 28 قتيلا وعشرات الجرحى في تفجيرين استهدفا سوقا شعبيا وسط بغداد

كشفت مصادر طبية عراقية، اليوم الخميس، عن مقتل 28 شخصا على الأقل، وإصابة 73 آخرين، في هجوم انتحاري مزدوج، استهدف سوقا في وسط العاصمة العراقية بغداد.

وبحسب مصادر عراقية، وقع الاعتداء في سوق البالة في ساحة الطيران، التي غالبا ما تعج بالمارة والتي شهدت قبل ثلاث سنوات تفجيرا انتحاريا أوقع 31 قتيلا.

وتقع ساحة الطيران بالقرب من ساحة التحرير مقر الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها بغداد خلال العام الماضي.

انفجارات بغداد

وأوضحت الشرطة العراقية، إن عدد القتلى في الهجوم على السوق المزدحمة بساحة الطيران في بغداد قد يرتفع، لأن بعض المصابين في حالة خطيرة.

من جانبه، قال الناطق الإعلامي باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية يحيى رسول: “وقع اعتداء إرهابي مزدوج بواسطة إرهابيين انتحاريين اثنين فجرا نفسيهما حين ملاحقتهما من القوات الأمنية في منطقة الباب الشرقي ببغداد صباح الخميس”.

وأوضحت الداخلية العراقية، أن رجلا فجر حزامه الناسف وسط باعة ومارة في السوق، بينما كان عدد من الأشخاص يتجمعون في المكان، فجر انتحاري آخر نفسه.

وأضافت الداخلية العراقية، في بيان، أن أحد الانتحاريين ادعى أنه مريض ويحتاج المساعدة وعندما تجمع المواطنين استجابة له قام بتفجير نفسه.

وسمع دوي الانفجار في كل أنحاء العاصمة، وأفاد صحفيون في وكالة “فرانس برس”، في المكان عن وصول عدد من سيارات الإسعاف، بينما انتشر جنود في الساحة بكثافة، وكان عدد منهم يساعدون فرق الإسعاف.

وحتى الأن، لم تتبن أي جهة الاعتداء، ولكن تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر لسنوات على أجزاء واسعة من العراق عادة ما يستخدم هذا الأسلوب في مناطق عدة.

فيما أكد شهود عيان أن قوات الأمن كثفت تواجدها وإجراءاتها المشددة في محيط المنطقة الخضراء، شديدة التحصين، وسط بغداد، على خلفية الحادث لتأمين مقار البعثات الدبلوماسية الأجنبية المتواجدة فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى