عربي

“أمازون” تتراجع عن سياساتها العنصرية ضد الفلسطينيين حول الشحن المجاني

كشفت وزارة الاقتصاد الفلسطينية، اليوم الأربعاء، إن شركة “أمازون” الأمريكية العملاقة، تراجعت عن سياستها العنصرية، في تقديم خدمة الشحن المجاني للفلسطينيين، بعد أن كانت حكرا على إسرائيل والمستوطنات.

وأصدرت وزارة الاقتصاد بيانا، اليوم، قالت فيه أن قرار الشركة جاء بعد سلسلة من الإجراءات الفلسطينية الهادفة إلى وقف تجاهل الهوية الفلسطينية، والاعتراف بالمستوطنات.

كما رحب وزير الاقتصاد الفلسطيني “خالد العسيلي”، حسب البيان اليوم، بتراجع الشركة عن سياستها، مشيرا إلى أن هناك تحركا قانونيا فلسطينيا تجاه الشركات العاملة في المستوطنات.

وأكد “العسيلي”، أنه ستتم متابعة سياسة الشركة خلال الفترة القادمة، والتزامها بعدم ممارسة أي نشاط يشجع “إسرائيل”على الاستمرار في انتهاك القانون الدولي.

وتابع: “هذا ينسحب أيضا على كافة الشركات التي تقدم خدمات إلكترونية حيث إنها ستخضع للتدقيق بما ينسجم مع القانون الدولي”.

وأوضح وزير الاقتصاد الفلسطيني، أن هنالك تحركا قانونيا تجاه الشركات العاملة في المستوطنات التي نشرت الأمم المتحدة قائمة بأسمائها في فبراير الماضي، وفي حال لم تقم بإغلاق مقراتها فإنها ستتم ملاحقتها قضائياً أمام المحاكم الدولية.

كانت مفوضية حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، قد حددت في الـ12 من فبراير الجاري “قائمة سوداء” لـ 112 شركة على صلة بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

يُذكر أن صحيفة “فاينانشال تايمز” الأمريكية، كانت قد كشفت الشهر الماضي، أن شركة “أمازون” العملاقة، تقدم خدمة الشحن المجاني لجميع المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، لكنها تُغرّم الفلسطينيين رسوماً تصل إلى 24 دولاراً، إلا إذا أدرجوا إسرائيل على أنها بلدهم.

وقالت الصحيفة، أن أمازون كانت تقدم عرض الشحن المجاني لإسرائيل منذ نوفمبر2019 عند دخولها السوق الإسرائيلية لأول مرة.

وأن العرض يمتد إلى المستوطنات الموجودة على الأراضي الفلسطينية، التي يُصنفها القانون الدولي غير قانونية، لكنها في الوقت نفسه، تُجبر العملاء الذين يقيمون في الأراضي الفلسطينية، أو يختارون كتابة “الأراضي الفلسطينية” في خانة البلد في عناوينهم، لرسوم شحنٍ وخدمة تزيد على 24 دولاراً.

وأوضحت الصحفية في تحقيق نشرته، أنه إذا كان عميل “أمازون” من سكان المستوطنات بالضفة الغربية، فإن التوصيل يكون مجاناً، وكذلك الأمر إذا كان عنوان العميل من “إسرائيل” وقيمة مشترياته 49 دولاراً أمريكياً فأكثر فإن التوصل أيضاً مجاني، في المقابل يضطر العملاء من الضفة الغربية دفع رسوم شحن تبدأ من 24 دولاراً.

كانت الحكومة الفلسطينية قد دعت في 26 فبراير الماضي، شركة “أمازون”، للتراجع الفوري عن سياساتها العنصرية والتي تندرج ضمن دعمها النشاط الاستيطاني المخالف للقانون الدولي في تقديم خدمة الشحن المجاني عبر موقعها الإلكتروني للمستوطنين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى