مصر

محامون: أمن الدولة حققت مع 30 شخص خلال يومين بعضهم مختفي منذ فترات

كشف محامون حقوقيون، إن نيابة أمن الدولة حققت، خلال اليومين الماضيين، مع ما يزيد عن 30 شخصا من المقبوض عليهم في أوقات مختلفة.

وأكد الحقوقيون، أن النيابة قررت حبسهم جميعا، 15 يوما على ذمة التحقيق.

وأوضح محامون، في تصريحات لموقع ”درب”، أن النيابة وجهت لجميع المتهمين اتهامات متشابهة مع اختلاف قضاياهم، منها “بث ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، والانضمام لجماعة إرهابية أو تمويل هذه الجماعة”.

وأشار أحد المحامين، إلى أن بعض الذين حققت معهم النيابة كانوا مختفين منذ فترات طويلة، أحدهم منذ 3 سنوات تقريبا وآخرين على فترات مختلفة.

وبحسب القانون، فإن نيابة أمن الدولة العليا تجدد حبس المعروضين أمامها لمدة 150 يوما بما يعادل 10 جلسات كل جلسة 15 يوما، وعقب ذلك تنتقل سلطة تجديد الحبس إلى محكمة الجنايات كل 45 يوما.

ظهور معتقل

كانت “الشبكة المصرية لحقوق الإنسان” قد كشفت الخميس الماضي، عن ظهور المعتقل “أحمد محمد محمود” 46 عاما، أمام نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس بعد ثلاث سنوات من اعتقاله واخفائه قسرياً.

والمعتقل مدرس رياضيات، من أسوان، وهو أب لأربعة أبناء، وجرى اعتقاله وإخفائه قسرياً منذ 20 ديسمبر 2019.

الاختفاء القسري

وتعاني آلاف الأسر من اختفاء ما يقرب من 12 ألف شخص منذ انقلاب 3 يوليو 2013.

وأصبح الاختفاء القسري وسيلة ممنهجة للتخلص من الخصوم طوال عهد السيسي، الذي أمعن فى اعتقال وقتل وإخفاء معارضيه.

وتعدت ممارسات الاختفاء القسري الرجال إلى الشباب والنساء والفتيات والأطفال، حيث وضع طفل 6 أشهر، قيد الإخفاء القسري مع والدته على مدار سنتين

وظهرت المعتقلة منار عادل و طفلها البراء فى 20 فبراير 2021 في نيابة أمن الدولة العليا بعد اختفاء قسري 714 يومًا بينما لازال الأب مختفي حتى الآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى