الحرب علي غزةمصر

 أنتوني بلينكن يزور الضفة الغربية وإسرائيل ومصر لتعزيز التهدئة

من المقرر أن يزور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الضفة الغربية ودولة الاحتلال الإسرائيلي، يومي الأربعاء والخميس لتعزيز اتفاق الهدنة في غزة، بحسب وكالة أنباء رويترز.

أنتوني بلينكن يزور الضفة الغربية وإسرائيل

وقال مصدر مطلع يوم السبت إن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن سيزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة يومي الأربعاء والخميس في إطار جهود واشنطن لترسيخ التهدئة في غزة.

ولم ينشر المسؤولون الأمريكيون والإسرائيليون والفلسطينيون البرنامج الكامل لزيارة بلينكن. وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت عن زيارته يوم الخميس قائلة إنه “سيناقش جهود الإعمار والعمل معا لبناء مستقبل أفضل للإسرائيليين والفلسطينيين”.

زيارة مصر

وقال المصدر إن زيارة بلينكن للشرق الأوسط تشمل مصر، التي توسطت في التهدئة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بقيادة حماس في غزة، وكذلك الأردن.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أطلقت قنابل الصوت والعبوات الحارقة على فلسطينيين، والذين رشقوها بالحجارة، خارج المسجد الأقصى في القدس يوم أمس الجمعة، وذلك بعد ساعات فقط من إعلان إسرائيل وقف لإطلاق النار في غزة، من طرف واحد، فى إعلان ضمني على هزيمتها فى مواجهات الـ 11 يوماً.

وداهمت الشرطة مجمع المسجد الأقصى واشتبكت مع الفلسطينيين خلال شهر رمضان، الأمر الذي تسبب في تدخل حماس، وقصفها المدن الفلسطينية المحتلة، بالتزامن مع عدوان إسرائيلي شامل،  ليستمر النزاع11 يوما حتى الاتفاق على تهدئة بدأ سريانها في الساعات الأولى من يوم الجمعة.

مناوشات في الأقصى

وظهرا تجمع آلاف الفلسطينيين في المجمع المحيط بالمسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة. وظل العديد منهم في المكان تعبيرا عن دعمهم لقطاع غزة وعبروا عن ابتهاجهم ولوحوا بالأعلام الفلسطيني، وهتفوا لـ محمد ضيف قائد القسام.

وذكر مصور من رويترز أن الشرطة أطلقت قنابل صوت على الفلسطينيين لكن لم يتضح ما السبب وراء الاشتباكات.

وانتهت المواجهات خلال ساعة تقريبا حيث تراجعت الشرطة إلى مواقعها عند بوابات المجمع. وقال مسعفون إن 20 فلسطينيا أُصيبوا منهم اثنان نقلا إلى المستشفى للعلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى