حقوق الإنسانمصر

والدة أنس البلتاجي: نجلي في عنبر التأديب بدون ملابس.. وسجن بدر1 يرفض استلام الطعام

أكدت السيدة “سناء عبد الجواد” والدة المعتقل أنس البلتاجي، أن نجلها محتجز في عنبر التأديب بسجن “بدر1″، بدون أغراضه الشخصية، وأن إدارة السجن رفضت دخول الطعام والملابس الثقيلة لنجلها.

أنس البلتاجي في عنبر التأديب

وأكدت سناء عبد الجواد في تصرحات إعلامية، أنها علمت من محاميه أن نجلها محتجز بزنزانة التأديب بسجن بدر1 بعدما نقل إليه بدون وملابسه، وأغراضه الشخصية من سجن بدر 3 قبل أيام

وأوضحت أن أهل أحد المساجين أكد لها، أن نجلها كان مضربًا عن الطعام، ولكنها لا تعرف مدى صحة الأمر، وما إذا كان دخوله التأديب عقابًا له على الإضراب أم أنه أضرب عن الطعام اعترضًا على احتجازه في عنبر التأديب.

وطالبت إدارة السجن بتمكينها من التواصل مع نجلها لحثه على فك الإضراب.

وأشارت عبد الجواد إلى أن نجلها سيكمل الشهر المقبل عشر سنوات في السجون بدون تهمة، وأضافت: “كفاية انتقام وكفاية عشر سنين خرجوه يلملم اللي باقي من حياته”.

وطالبت والدة أنس البلتاجي، بتمكين أسرته ومحاميه من زيارته خصوصًا وأن غالبية المحتجزين بسجن بدر1 يسمح لهم بالزيارة على عكس المحتجزين بسجن بدر 3 الذي انتقل إليه نجلها من سجن شديد الحراسة المعروف بـ«العقرب» بطرة قبل عدة أشهر.

وأنس البلتاجي هو نجل القيادي في جماعة الإخوان المسلمين الدكتور “محمد البلتاجي” والمعتقل بسجن بدر 3 إلى جانب غالبية قيادات الجماعة في الوقت الحالي.

أنس البلتاجي

يذكر أن “أنس البلتاجي” قضى حتى الآن 10 سنوات من الحبس بدون أحكام، منها أكثر من ثلاث سنوات حبساً احتياطياً بدون محاكمة بعد براءتين.

وبعد ثلاثة أحكام بالبراءة من محاكم الجنايات والجنح، وقرار محكمة جنايات القاهرة بإخلاء سبيله، تم التحقيق مع أنس البلتاجي، في قضية جديدة تم إعدادها بعد أن قضى في السجن خمس سنوات، ليتواصل حبسه منذ اعتقاله في 2013.

وأكدت عائلته، أن أنس “لم يخرج من محبسه منذ عام 2013، بل جرى احتجازه في زنزانة فردية، يتعرض بداخلها للتنكيل والحرمان من التريّض والطعام والشراب حتى ساءت حالته الصحية بصورة كبيرة، من دون توفير أي رعاية طبية له”.

كما أنه حُرم من استكمال دراسته، ورُفضت كافة الطلبات التي تقدمت بها أسرته ومحاميه لدخول الامتحانات الجامعية، حسب أسرته ومحاميه.

وكان الأمن قد ألقى القبض على أنس البلتاجي في اليوم الأخير من عام 2013، ولم يخرج من محبسه منذ عام 2013، وكان عمره حينها 19 سنة، وتم تدويره في أربع قضايا مختلفة، وحصل على البراءة في قضيتين منها، وإخلاء سبيل من قضية ثالثة. لكن السلطات الأمنية قررت أن تضمه لقضية رابعة لتبقيه سجيناً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى