مصر

شاهد.. أهالي الدويقة يقطعون الطريق احتجاجًا على هدم منازلهم والداخلية تنفي

قطع المئات من أهالي منطقة الدويقة بحي منشأة ناصر في القاهرة، أمس الأحد، طريق الأوتوستراد احتجاجا على هدم منازلهم وعدم حصولهم على تعويضات من الحي.

أهالي الدويقة

وأظهر مقطع متداول تجمهر المئات من المواطنين وسط الطريق، حيث علت أصواتهم بالهتاف ضد هدم المنازل وضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لاسيما هتاف “ارحل يا سيسي”.

وقامت قوات الأمن بالتصدي للمظاهرة، وتعدت بالضرب على بعض المواطنين، وتم تفريقهم بالقوة.

وقال الأهالي المتظاهرون “إن لجنة التعويضات بالحي رفضت منحهم التعويضات بعد هدم منازلهم، وطلبت منهم التظلُّم والعودة بعد شهرين للسؤال عن المستجدات”.

وحتى صباح اليوم الاثنين، أغلقت قوات الأمن محيط مزلقان الدويقة، وشهدت المنطقة بشكل شبه كامل استنفارًا أمنيًا مُشدَّدًا تحسبًا لمحاولة الأهالي التظاهر أمام مبنى الحي مجددًا.

كان الأهالي قد تظاهروا الخميس الماضي، وأنهوا التظاهرة بعد تعهد مسؤولي الحي بحل مشكلتهم المتمثلة بعدم توفير مساكن بديلة لهم.

نفي الداخلية

من جانبها، نفت وزارة الداخلية قطع أهالي الدويقة لطريق الأوتوستراد، ووقوع المظاهرات من الأساس.

وقالت الداخلية في بيان، إن مقطع الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي يرجع إلى تردد عدد من المواطنين على أماكن مخصصة بمعرفة الحى لتسجيل بياناتهم، وذلك في إطار خطة تطوير المنطقة، مؤكدة أن ما تم تناوله في هذا الصدد عارٍ تماماً من الصحة جملةً وتفصيلاً.

وتتواصل عمليات إزالة بنايات سكنية في عدة مناطق بمحافظات مصر المختلفة مما أدى إلى تشريد ساكنيها وبقاء الكثير منهم بالشوارع.

وأكد “السيسي” تمسكه بإزالة كافة البنايات المخالفة حتى لو اقتضى الأمر الاستعانة بالجيش.

تأتي المظاهرات بينما تتصاعد حملة مطالبة برحيل الرئيس المصري، بعد تصريحات له أعرب فيها عن استعداده لمغادرة منصبه إذا طلب الشعب منه ذلك.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى