مصر

أهالي مطروح يرفضون اختيار مستشفى النجيلة حجراً صحياً للعائدين من الصين

رفض أهالى محافظة مرسى مطروح قرار وزيرة الصحة هالة زايد، إخلاء مستشفى النجيلة المركزى من المرضى لتكون حجرا صحيا للعائدين من مدينة ووهان الصينية التي انتشر بها فيروس كورونا

كانت وزارة الصحة المصرية قد جهزت حجراً صحيا في مدينة مطروح، لاستيعاب العائدين من مدينة ووهان” الصينية، وجميع المتعاملين معهم، مع إمداد الحجر الصحي بجميع الأجهزة والمستلزمات الطبية، والأطقم الطبية المتخصصة، وكذلك الأطقم الإدارية والخدمية، على مدار 14 يوما هي فترة حضانة المرض.

مستشفى النجيلة

وفى مبررات رفض الأهالي تحويل مستشفى النجيلة حجراً صحياً قال عضو مجلس النواب مهدى العمدة : 

  • إن المنطقة تعانى تكدسا سكانيا فى حاجة إلى الرعاية.

  • وزيرة الصحة أمرت بإخلاء مستشفى النجيلة وتحويل الحالات الموجودة بها، إلى مستشفى مطروح العام، الذي يبعد 70 كيلومترا .

  • وجود حجر صحى بجوار منفذ السلوم أنشىء منذ 15 عاما.

  •  إقرار حجر صحى وسط الكتلة السكنية يهدد أهالى المحافظة بشكل عام، خاصة أنه لا يوجد مثل هذا الأمر فى أى منطقة بالعالم.

  •  المحافظة ساحلية تعتمد على السياحة بشكل كبير، وأن تحويل المستشفى لحجر صحى سيؤثر سلبا على العاملين فى هذا القطاع.

كما تقدم سليمان العميرى، عضو مجلس النواب بمحافظة مطروح، ببيان عاجل، بشأن إخلاء المرضى من مستشفى النجيلة، وعدم استقبال حالات جديدة أو إجراء عمليات وذلك تمهيدا لاستخدامها حجراً صحياً .

كان مصدر مطلع فى وزارة الصحة، قد قال إن الوزارة اختارت مستشفى النجيلة المركزى، لمتابعة إجراءات الحجر الصحى للعائدين من الخارج، واتخاذ الإجراءات الاحترازية، لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

واضاف أنه عقب عودة المصريين البالغ عددهم 345 من مدينة ووهان منتصف الأسبوع الجارى طبقا لخطة الإعادة، ستتم إقامتهم داخل مستشفى النجيلة بمحافظة مرسى مطروح لمدة 14 يوما وفقا لإجراءات الحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى