أخبارمصر

أوكرانيا تطلق سراح مواطن مصري معارض بعد مخاوف من ترحيله

“الحمد لله.. أنا حر”.. هكذا أعلن المواطن المصري “معتز عبد المولى” المقيم في أوكرانيا، إخلاء سبيله، بعد أن اعتقلته السلطات الأمنية الأوكرانية، وسط مخاوف من ترحيله وتسليمه إلى مصر.

إخلاء سبيل معتز عبد المولى

وكانت السلطات الأمنية في أوكرانيا قد أوقفت معتز بناءً على إخطار من الشرطة الدولية (الإنتربول) 7 مايو الجاري، حيث تتهمه السلطات المصرية “بالإرهاب، والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين”.

من جهته، أكد الناشط الحقوقي “أحمد العطار” عبر فيسبوك تلقيه اتصالا هاتفيا من معتز، الذي قال: “إنه أصبح الآن حرا طليقا، وهو الآن في بيته ووسط زوجته وأصحابه”.

وأوضح العطار أنه تم تهديد معتز بالترحيل إلى مصر.

 

وأضاف: “الحمد لله هو أصبح الآن حرا طليقا وهو الآن في بيته ووسط زوجته وأصحابه، والحمد لله إخلاء سبيله كان منطقي ومتوقع رغم أنه تأخر ولكن الحمد لله على كل شيء وفي انتظار جلسة 5/6 

القادم”.

 

كان معتز وجه رسالة استغاثة عبر حسابه الشخصي على الفيسبوك، في 7 مايو، قائلا: “تم القبض علي ويحاولون ترحيلي من أوكرانيا ساعدوني”.

 

وتابع لاحقا: “أنا في خطر”.

 

سجين أوكراني في مصر

 

وجاء اعتقال معتز، بعد ساعات من اجتماع نائب وزير الخارجية الأوكراني بسفير مصر في كييف، ناقشا خلاله قضية سجين أوكراني يقبع في مصر، ما دفع مراقبين لتوقع أن يكون تسليم محمد، في إطار عملية تبادل سجناء بين البلدين.

 

وناقش الاجتماع قضية مواطن أوكراني يدعى “إدوارد تشيكوش”، حكم عليه بالسجن 25 عامًا في مصر، وسبل إعادته إلى أوكرانيا.

 

وقال موقع أوكرانيا بالعربية: إن المواطن الأوكراني الذي يبدو أن كييف تريد مقايضته بمعتز، معتقل في مصر منذ أكتوبر 2011 وكان يعمل في مجال السياحة لكن السلطات المصرية اتهمته بتهريب سلاح وتنظيم أعمال شغب وتم إحالته إلى محكمة أمن الدولة طوارئ التي حكمت عليه في مارس 2012 بالسجن 25 عاما.

 

 

معتز عبد المولى

 

يذكر أن معتز مواليد 1993، من محافظة الفيوم، مقيم في أوكرانيا منذ قرابة 6 سنوات، يعمل بشكل رسمي هناك، ولديه عمل خاص بشكل قانوني ورسمي، حيث يعمل في مجال السياحة، واستقبال الطلاب العرب.

 

اعتقل معتز في مصر في 12 يناير 2014، ثم أفرج عنه بتاريخ 8 سبتمبر 2014، تعرض فيها للتعذيب الشديد، وكان وقت القبض عليه يدرس في جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.

 

وبعد أن سافر بشكل رسمي وقانوني أحيلت قضيته للقضاء العسكري وحكم عليه غيابيا في القضية رقم 58 لسنة 2015.

 

سافر معتز بشكل طبيعي من مطار القاهرة بتاريخ 19 يناير 2015، إلى أوكرانيا، ثم قرر الاستقرار هناك.

 

ويدرس “معتز” طب الأسنان في مدينة بولتافا (شمال شرقي أوكرانيا)، وهو متزوج من سيدة أوكرانية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى