اقتصاد

“أي اتش اس” العالمية: انكماش مؤشر مديري المشتريات في مصر خلال ديسمبر

كشفت مؤسسة “أي اتش اس” ماركت العالمية للأبحاث، اليوم الثلاثاء، إن قراءة مؤشر مديري المشتريات في مصر الذي يقيس أداء القطاع الخاص غير النفطي، سجلت انكماشاً خلال ديسمبر الماضي، وسط ضغوط جائحة كورونا.

وقالت المؤسسة في تقريرها، أن الشركات المصرية غير المنتجة للنفط شهدت انخفاضاً متجدداً في ظروف التشغيل في نهاية عام 2020، ما يعكس انخفاضاً قوياً في كلٍ من الإنتاج والطلبات الجديدة.

وسجلت قراءة مؤشر مدراء المشتريات انخفاضاً إلى النقطة 48.2 في ديسمبر الماضي، مقابل 50.9 نقطة في نوفمبر السابق له.

الاقتصاد المصري

ويعني انخفاض المؤشر عن مستوى 50 نقطة، أن ثمة انكماشاً، في حين أن تخطيه هذا المستوى يشير إلى التوسع.

وبحسب التقرير، أنهت القراءة الأخيرة انتعاشا في الاقتصاد استمر ثلاثة أشهر أعقب تراجعا حادا بسبب الوباء.

وأضاف التقرير: “أن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا أدى إلى انخفاض في طلب العملاء”.

وتابع: “كما أدى انكماش المؤشر إلى تراكم فائض مستلزمات الإنتاج للشركات المصرية، مع ارتفاع المخزون بأقوى معدل له منذ يونيو 2012”.

ورصد التقرير تسارع معدل تخفيض الوظائف إلى أسرع مستوى في أربعة أشهر، على الرغم من تزايد الآمال بشأن لقاحات كورونا الذي جعل الشركات أكثر تفاؤلاً بشأن التعافي خلال عام 2021.

وحسب بيانات وزارة الصحة المصرية، ارتفعت أعداد الإصابات بفيروس كورونا إلى 143 ألفا و464 إصابة حتى الإثنين، بينما توفيت 7863 حالة.

ويستند مؤشر مديري المشتريات، على خمس ركائز رئيسة، هي “الطلبيات الجديدة، ومستويات المخزون، والإنتاج، وحجم تسليم المُوردين، وبيئة التوظيف والعمل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى