أخبارمصر

إبراهيم عيسى يطالب بمنع الآذان فى الأماكن السياحية : يزعج السياح (فيديو)

طالب الإعلامي إبراهيم عيسى بمنع الأذان في الأماكن السياحية بزعم أنه يزعج  السياح.

منع الآذان

وقال الإعلامي العلماني المقرب من الرئيس عبد الفتاح السيسي وأحد اقطاب انقلاب 2013،  إبراهيم عيسى ، إن ميكرفونات الأذان تسبب إزعاجاً للسياح وأضاف : “فيه جناح في فندق مينا هاوس جنبيه زاوية جامع، وميكرفون الجامع في قلب الجناح بالفندق، يعني أذان ودروس وخطب في قلب الفندق”.

وتابع عيسى : “لو طالبت بمنع الميكروفونات هيقولو عليك عايز تسقط الدين مع ان الميكروفون ليس من الدين”

وقال عيسى :”وفي حالة الحديث عن ذلك يكون الرد أنت عايز تمنع الناس من الصلاة.. و هغلق أبواب الإسلام لصالح السياحة المنحرفة”.

https://youtu.be/gJBXacc04jg?t=97

وبخلاف مطالبة إبراهيم عيسى بمنع الأذان في الأماكن السياحية بزعم أنه يزعج  السياح، أعلن  الإعلامي العلماني عن مشروع لتفسير القرآن الكريم وأكد أنه سيكتب تفسيره بداية من سورة الكهف وأنه سيدون فيه ما استوعبه من القرآن.

وقد هاجم علاء مبارك، نجل الرئيس المخلوع حسني مبارك، الإعلامي العلماني إبراهيم عيسى، وطالبه بالتأدب مع الرسول صلى الله عليه وسلم.

وذلك بعد تشكيكه بمعجزة الإسراء والمعراج، وحديثه عن الرسول بما لا يليق.

تصريحات إبراهيم عيسى

ومن أبرز تصريحات عيسى:

إقامة التراويح جماعة اختراع تنظيمي من الخليفة عمر.

التراويح ليست سنة وصلاتها في مكبرات الصوت ليست تدينا.

التشويش بـ 20 ميكرفونا في الشارع يعد عافية وإرهاب.

السلفيون عندهم معتقد أنه كلما زعقت في الميكرفون وأزعجت الآخرين تكون أكثر إيمانا.

رمضان الحقيقي بطقوسه الدينية موجود في مصر من مئات السنين.

إحنا قصاد أجمل شهور السنة الشهر الكريم بكل المعاني والمقاييس.

إذاعة صلاة التراويح فى ميكروفونات المساجد ليس من الطقوس الدينية.

الصخب من الميكروفونات في أكثر من مسجد في الشوارع ليس تدين وليس من مظاهر التدين أو الإسلام.

خلينا نفترض أن الـ 165 ألف مسجد وزاوية في مصر اتملوا في التراويح يعني كام مليون في الجوامع؟.

في 85 مليون في بيوتهم والشوارع والمحلات ليه يسمعوا؟.

ليه البعض يسمعوا الإمام اللي بيقول الخطبة أو بيصلي التراويح ليه؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى