مصر

دينا مفتي: إثيوبيا انتصرت فى ملف سد النهضة .. وشكري مع تجنب الصراع المسلح

قال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي، الخميس، إن إعادة ملف سد النهضة إلى البيت الإفريقي تمثل “انتصارا دبلوماسيا كبيرا” لأديس أبابا.

سد النهضة

وأضاف مفتي أن “محاولات تدويل سد النهضة” كانت أبرز التحديات التي واجهت إثيوبيا خلال العام الحالي.

وكان سامح شكري وزير الخارجية المصري أكد في مقابلة مع وكالة “بلومبرغ” الأمريكية، حرص مصر على “تجنب صراع مسلح” حول سد النهضة.

وقال شكري في المقابلة التي نشرت أمس الأربعاء، إن مصر ملتزمة بالمحادثات، وإن “الصيغة كانت دائما أنه بالنسبة لأي دولة، جميع الخيارات مفتوحة دائما” في أزمة سد النهضة.

تجنب الصراع العسكري

وشدد شكري على أن مصر حريصة على تجنب “أي نوع من الصراع العسكري”.

و بشأن تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن كل الخيارات مفتوحة لحل الأزمة، قال شكري إن الرئيس لم يشر في أي وقت إلى توجيه ضربة عسكرية، وإنه من الطبيعي أن تبقى الدول كل خياراتها مفتوحة.

وحول التوترات المستمرة بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، قال شكري إن القاهرة كانت دائما ملتزمة بالمحادثات التي تمت برعاية الاتحاد الأفريقي، مؤكدا أن مصر ليست لديها مصلحة في الدخول في صراع مسلح مع إثيوبيا على خلفية أزمة سد النهضة الذي أقامته أديس أبابا، والذي ويهدد حقوق مصر التاريخية في نهر النيل.

وتعتبر مصر والسودان السد تهديدا لإمدادات المياه الحيوية لهما، فيما تعده إثيوبيا ضروريا للتنمية ومضاعفة انتاجها من الكهرباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى