مصر

إثيوبيا تستعد للملء الثالث لسد النهضة.. وتوليد كمية محدودة من الكهرباء

كشف “محمد نصر علام”، وزير الري الأسبق، إن إثيوبيا تستعد لتوليد كمية محدودة للغاية من الكهرباء من سد النهضة خلال أسابيع.

وأشار علام، في منشور على “فيسبوك”، أنه بعد سؤال المختصين والمطلعين على صور القمر الصناعي المتوفرة عن آخر أخبار السد، تبين أنه تم الانتهاء من تركيب واحدة من التوربينتين اللتين تعملان تحت الضغط المنخفض وجار اختبارها، والتوربينة الثانية في طريقها لاستكمال التركيب ثم الاختبار.

كهرباء محدودة

وأوضح علام، أن إحدى الشركات الصينية تتولى عملية اختبار التوربينتين، والتي قد تستغرق عدة أسابيع قبل إنتاج الكهرباء.

وأكد وزير الري السابق، أن الكهرباء التي سيتم إنتاجها “محدودة للغاية”، وستنقل عن طريق “الخط الصيني” لنقل الكهرباء، الذي يمتد من موقع السد حتى العاصمة أديس أبابا إلى الشبكة الداخلية.

وأشار علام إلى أن المياه المخزنة أمام سد النهضة ما زالت تفيض عبر الممر الأوسط وستستمر حتى نهاية فبراير، كما حدث العام الماضي، ولن تبدأ أي إنشاءات أو تعلية لهذا الممر قبل ذلك التاريخ.

الملء الثالث

يذكر أن السلطات الإثيوبية كانت قد أعلنت الخميس الماضي، عن اعتزامها إزالة 17 ألف هكتار (40 ألف فدان) من الغابات بمحيط سد النهضة في فبراير المقبل، تمهيدا لملء ثالث جديد لبحيرة السد الواقع على نهر النيل.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه خبراء مصريين أن الملء الثاني للسد لم يكتمل.

من جانبه، قال عباس شراقي خبير الموارد المائية، أن إعلان إثيوبيا تطهير البحيرة كخطوة لاستكمال إجراءات البناء، عمل استفزازي بشكل كبير، خاصة أنه تم من دون التواصل مع مصر والسودان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى