مصر

إثيوبيا تعلق عمل سفارتها في القاهرة بدعوى “مشاكل اقتصادية”

أعلن السفير الإثيوبي في القاهرة، ماركوس تكلي، إنه تقرر تعليق أعمال السفارة بالقاهرة لمدة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر، تبدأ من أكتوبر المقبل، لأسباب مالية واقتصادية تتعلق بخفض تكاليف إدارة السفارة.

وأضاف السفير الإثيوبي في حديث مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أن قرار الإغلاق لا يرتبط بأزمة سد النهضة بين البلدين في الوقت الحالي، على حد وصفه.

وأوضح تكلي أن مفوض السفارة هو من سيتولى إدارتها، ورعاية المصالح الإثيوبية في القاهرة خلال هذه الفترة.

تأتي الخطوة الإثيوبية، بعد ساعات قليلة من تشكيك دراسة مصرية شارك في إعدادها محمد العاطي، وزير الري، في قدرة أديس أبابا على إتمام الملء الثاني لسد النهضة، وحذرت من احتمال انهيار السد.

وشككت الدراسة في قدرة إثيوبيا على الملء الكامل للسد بـ 74 مليار متر مكعب، وقالت: “نحن وقتها سنكون أمام قوة تدميرية لم يشهدها بشر”.

ورجحت الدراسة، توقف أديس أبابا عند ملء 30 أو 40 مليار من المياه “كحد أقصى رغم صعوبة ذلك”.

في الوقت نفسه، كشف سامح شكري وزير الخارجية، أنه لا يوجد موعد محدد لاستئناف مفاوضات أزمة سد النهضة الإثيوبي.
وقال شكري في تصريحات صحفية، إنه لا توجد دعوة بتاريخ محدد من أجل استئناف المفاوضات الخاصة بالسد.

يذكر أن مصر والسودان مع إثيوبيا يتبادلون اتهامات بالمسؤولية عن تعثر مفاوضات السد، التي يرعاها الاتحاد الإفريقي منذ 5 شهور، ضمن مسار تفاوضي بدأ قبل نحو 10 سنوات، بسبب خلافات حول التشييد والتشغيل والملء، وسط ترقب لعودة المفاوضات بدعوة من مجلس الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى