أخبارمصر

إثيوبيا تعلن إحباط هجمات الهاكرز المصريين: كانت ستشكل ضغوطاً معقدة

أعلنت وكالة أمن شبكات المعلومات الإثيوبية، إحباط هجمات سيبرانية نفذها هاكرز مصريون أيام 17 و18 و19 و20 و21 من يونيو الجاري، بهدف تعطيل الأنشطة الاقتصادية والسياسية في إثيوبيا، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإثيوبية (إينا).

إحباط هجمات الهاكرز المصريين

وبحسب الوكالة، تم ترتيب الهجمات السيبرانية من قبل مجموعة تطلق على نفسها “مجموعة حورس للقرصنة Cyber Horus Group”.

وأضافت إن القراصنة أجروا استعدادات طويلة وحاولوا تنفيذ هجمات الكترونية شديدة على مؤسسات إثيوبية حكومية، لاسيّما يومي الجمعة والسبت الماضيين.

وأوضحت أن المهاجمين حاولوا تعطيل المواقع الإلكترونية لـ 13 منظمة عامة و4 منظمات غير حكومية في إثيوبيا.

وذكرت أن الهجوم كان سيشكل ضغوطًا اقتصادية وسياسية ونفسية معقدة في البلاد، حال فشلت إثيوبيا في إحباط تلك الهجمات.

واستدعت وكالة أمن شبكات المعلومات الإثيوبية، المؤسسات والأفراد التي طالتهم الهجمات، للتحقق من أمن شبكاتهم خاصة قبل استخدامها .

كما وجهت الشكر لشركة “إثيوبيا تيليكوم”، ووزارة الابتكار والتكنولوجيا الإثيوبية، لدعم مساعيها في إحباط الهجمات السيبرانية.

هاكرز مصريون

كان هاكرز مصريون أعلنوا في وقت سابق من هذا الأسبوع اختراق مواقع إثيوبية حكومية مهمة، بما في ذلك مكتب التطور التعليمي في إثيوبيا، ووكالة الإحصاء المركزية في إثيوبيا، ومركز الاحصائيات الإثيوبية، ومجلس الأمم الإثيوبية.

وترك الهاكرز رسالة على المواقع الإثيوبية المُخترقة نصها: “لتكن لعنة الفراعنة على كل من أراد مصر بسوء”.

كما تركوا رسالة أخرى ممثلة في عبارة منقوشة على جدران معبد حورس، إله الشمس عند قدماء المصريين، نصها: “إذا انخفض منسوب النهر فليهرع كل جنود الفرعون ولا يعودون إلا بعد تحرير النيل مما يقيد جريانه”.

كان مجموعة من الهاكرز المصري يحملون اسم “Cyber Horus Group” قد أعلنوا عن اختراق عدد من المواقع الإثيوبية ردًا على ما وصفوه بتعنت أديس أبابا في موقفها مع مصر بشأن ملف إنشاء سد النهضة.

 وشملت قائمة المواقع الإثيوبية الحكومية المستهدفة:

  • كلية جنوب الشرطة dpc.gov.et

  • مكتب التطور التعليمي في إثيوبيا gov.et snnrepdub

  • وكالة الإحصاء المركزية في إثيوبيا snnprestrade.gov.et

  • مركز الإحصائيات الإثيوبية sictda.gov

  • مجلس الأمم الإثيوبية snnprsc.gov.et

لعنة الفراعنة

 وجاء اختراق الهاكرز المصريون لعدد من المواقع الإثيوبية، وتهديدهم بلعنة الفراعنة، بعد أن أدلى وزير خارجية إثيوبيا “غيدو أندارغاشيو” بتصريحات في مقابلة مطولة أجراها مع وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، مساء أمس الجمعة، قال فيها: إن بلاده ماضية قُدماً في ملء سد النهضة الشهر المقبل سواء بالإتفاق مع مصر أو دونه.

وقال: “بالنسبة لنا ليس من الضروري التوصل إلى إتفاق قبل البدء في ملء السد، وبالتالي سنبدأ عملية الملء في موسم الأمطار المقبل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى