أخبارمصر

إثيوبيا تفاجئ الجميع: “ملء سد النهضة في موعده”

فاجأت اليوم السبت، رئاسة الوزراء الإثيوبية، الجميع، وأعلنت في تصريح مفاجئ، استكمال أعمال بناء سد النهضة والتمسك بجدول ملء السد بعد أسبوعين.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان مصر والسودان التوصل لاتفاق ثلاثي بتأجيل ملء السد حتى التوصل إلى اتفاق بعد أسبوعين.

وقال بيان صادر من مكتب رئيس الوزراء “آبي أحمد” السبت: “إثيوبيا ستبدأ ملء سد النهضة خلال أسبوعين، في الفترة التي سيتم خلالها استكمال أعمال البناء”.

وأوضح البيان أن هذه الفترة هي نفسها التي ستستكمل فيها محادثات الدول الثلاث للوصول إلى اتفاق نهائي حول بعض الأمور العالقة.

وأضاف: “اجتماع الاتحاد الإفريقي أبلغ مجلس الأمن بالأمم المتحدة بما تم التوصل إليه أمس، وأوصى أيضًا بأن تتوقف الدول الثلاث عن التصعيد الإعلامي”.

 

في الوقت نفسه نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية، عن المدير العام لوكالة خلق الوظائف وتنمية المشاريع في ولاية بني شنقول جوموز، بشير عبد الرحيم، أن إثيوبيا “بدأت عمليات تطهير الغابات يوم أمس (الجمعة)، على مساحة 1000 هكتار لبدء ملء سد النهضة الكبير”.

وأضافت الوكالة: “من أجل البدء في ملء سد النهضة في يوليو المقبل، بدأت الشركات التي تتكون من 2000 عضو في أنشطة التطهير”.

وتابعت: “من المتوقع أن تكتمل عمليات التطهير في أقل من شهر”.

كانت وكالة السودان للأنباء قد أكدت اليوم السبت أن السودان وإثيوبيا ومصر اتفقوا على عدم البدء في ملء خزان سد النهضة الإثيوبي دون التوصل لاتفاق.

وأوضحت الوكالة أنه تم الاتفاق على “أن تبدأ مفاوضات على مستوى اللجان الفنية فورا بغية الوصول إلى اتفاق في غضون أسبوعين وفقا لمقترح الجانب الإثيوبي”.

تأتي تلك التصريحات عقب يوم واحد من الاجتماع الإفريقي عبر الفيديو كونفرانس، والذي جمع الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي”، مع رئيسي وزراء السودان وإثيوبيا “عبد الله حمدوك” و”أبي أحمد”، بحضور “سيريل رامافوزا” رئيس جمهورية جنوب إفريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي.

 

كما قال بيان للرئاسة المصرية نشر على صفحتها على فيسبوك، أنه تم التوافق على “الامتناع عن القيام بأية إجراءات أحادية، بما في ذلك ملء السد، قبل التوصل إلى هذا الاتفاق، وإرسال خطاب بهذا المضمون إلى مجلس الأمن باعتباره جهة الاختصاص لأخذه في الاعتبار عند انعقاد جلسته لمناقشة قضية سد النهضة يوم الاثنين المقبل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى