عربي

إثيوبيا: “مصر سبب فشل مفاوضات سد النهضة الثلاثية”

أعلنت الحكومة الإثيوبية، إن سبب فشل المفاوضات الثلاثية الأخيرة، حول سد النهضة هو رفض مصر تعزيز دور خبراء الاتحاد الإفريقي في المفاوضات.

خبراء الاتحاد الافريقي

وقالت وكالة “إنا” الإثيوبية الرسمية، نقلاً عن المتحدث باسم الشؤون الخارجية الإثيوبية السفير “دينا مفتي”، إنه خلال هذه المفاوضات التي استمرت سبعة أيام متتالية، اتفقت إثيوبيا والسودان على طريقة المحادثات الثلاثية المقبلة؛ لزيادة دور خبراء الاتحاد الإفريقي.

وأضاف “مفتي”، في إفادة للصحفيين، أن إثيوبيا والسودان وافقت في المقابل على المقترح.

وأوضح المسؤول الإثيوبي إلى أن هناك خلافاً حول دور الخبراء الأفارقة، حيث اتفقت كل من إثيوبيا والسودان على رفع مستوى مشاركة الخبراء.

وأشار مفتي إلى أنه على الرغم من فشل مصر في الاتفاق على دور الخبراء الأفارقة، فإننا متفائلون بأن هذه المفاوضات ستستمر، لأن إثيوبيا لديها موقف حازم بخصوص حل المشاكل الأفريقية إفريقياً.

وتابع قائلاً: “المفاوضات الثلاثية تجري منذ أسبوع، كما تم اختيار خبيرين من كل دولة، لوضع مسار للمفاوضات المقبلة”.

فشل المفاوضات سد النهضة

كانت مصر قد أعلنت الأربعاء، “فشل مفاوضات سد النهضة” بسبب عدم وجود توافق بين الدول الثلاث، حول منهجية استكمال المفاوضات في المرحلة المقبلة.

وقال بيان لوزارة الري المصرية، أنه “اجتمع وزراء المياه بمصر والسودان وإثيوبيا (عبر الاتصال المرئي) لمناقشة الإطار الأمثل لإدارة المفاوضات الجارية برعاية الاتحاد الإفريقي”.
.
وأضاف: “اتضح خلال المناقشات عدم توافق الدول الثلاث حول منهجية استكمال المفاوضات في المرحلة المقبلة”.

وبحسب البيان، اتفقت الدول الثلاث على أن ترفع كل منها تقريرًا لجنوب إفريقيا بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقى يشمل مجريات الاجتماعات ورؤيتها حول سُبل تنفيذ مخرجات اجتماع هيئة مكتب الاتحاد الأفريقى على مستوى القمة.

وأوضح البيان، أن التقرير يتضمن “رؤية كل دولة حول سُبل تنفيذ مخرجات اجتماعَي هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي على مستوى القمة”.

هذه الجولة من المحادثات، جاءت بعدما توقفت المفاوضات بين مصر والسودان وأثيوبيا منذ أغسطس الماضي، والتي تمت تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى