مصر

إجراءات خاصة داخل الجيش المصري بعد فيديوهات “محمد علي”

لا تزال فيديوهات المقاول “محمد علي”، تثير أزمة واسعة داخل الجيش المصري، حيث تمّ تشكيل لجنة تحقيق داخلية بقرار من وزير الدفاع لمراجعة ملفات عدد من قيادات الجيش.

وكشفت صحيفة “العربي الجديد” اليوم، نقلاً عن مصادر مقربة من السيسي، تشكيل لجنة تحقيق داخلية بقرارٍ من وزير الدفاع الفريق “محمد زكي”، لمراجعة ملفات عدد من القيادات الذين يملكون هم وأبناؤهم شركات تتعامل مع القوات المسلحة، وأن القائمة الأوّليّة تضم نحو 20 لواء تتجاوز ثرواتهم 15 مليار جنيه.

وأوضحت المصادر أن “تلك الخطوة ليس الهدف منها تقديم هؤلاء إلى محاكمات، ولكن تبييض وجه السيسي باعتباره القائد الأعلى والقيادة العامة للجيش أمام صغار الضباط، ومن المقرر إطلاعهم في ندوات تثقيفية أولاً بأول على النتائج التي ستتوصل إليها اللجنة”.

وقالت المصادر: “إن سوابق الفساد المالي وتحقيق مكاسب خيالية من وراء الإشراف على أعمال ومشاريع عسكرية، تتعلق بقيادات عسكرية عليا، على رأسها الفريق “أسامة عسكر”، القائد السابق للجيش الثالث الميداني، الذي تمّ إبعاده عن منصبه والإعلام بشكل مفاجئ، قبل أن تتم الإطاحة به من المجلس العسكري.

كما سرت أنباء بشأن وضع عسكر، تحت الإقامة الجبرية بسبب فساد مالي تجاوز ملياري جنيه تحصّل عليها مستغلاً عمله وقيادته للجيش الثالث الميداني، حيث تمّ تحصيل بعضها عبر عمليات حفر تفريعة قناة السويس، التي كلفت الدولة نحو 60 مليار جنيه وقتها.

وكشفت المصادر للعربي الجديد، أن الاستخبارات العامة أيضًا على موعدٍ مع قرار وشيك بإحالة عددٍ من ضباط وموظفي الجهاز للمعاش أو العمل الإداري في جهات أخرى، نتيجة تحقيقات جديدة يجريها مدير الجهاز اللواء عباس كامل، والضابط “محمود”، نجل السيسي، “لوجود شكوك في أن يكون “محمد علي” مدعومًا من ضباط داخل الجهاز أو خرجوا منه خلال السنوات القليلة الماضية”.

كما كشفت تلك المصادر أن وزير الداخلية المصري اللواء “محمود توفيق”، عقد اجتماعًا منذ ثلاثة أيام مع قيادات الوزارة بمختلف المحافظات والأمن العام والأمن الوطني والمرور والخدمات، وصدرت تعليمات واضحة بتضييق الخناق على المواطنين خلال الفترة المقبلة، والحرص على “إشعارهم بالتواجد الكثيف والثقيل لقوات الأمن في جميع أنحاء الجمهورية، بهدف التخويف من القيام بأي تحركات أو فعاليات معارضة للسيسي”.

وقالت العربي الجديد: “إن تلك المصادر أكدت إطلاق حملة اعتقالات جديدة في صفوف الطلاب والمعارضين والمتعاطفين مع جماعة “الإخوان” وتحريك قضايا عاجلة تتهمهم بالترويج لأخبار كاذبة انطلاقًا من حصر الصفحات التي نشرت مقاطع فيديو محمد علي وتحديد أصحابها مع الاكتفاء باستدعاء بعضهم لمقار الأمن الوطني بالمحافظات”.

مضيفة أنه بسبب هذه التعليمات “تمّ إلغاء الإجازات الشهرية لمعظم الضباط في الأمن العام والأمن الوطني، فضلاً عن عودة إلغاء مواعيد الزيارة الدورية في سجون طرة، وأسيوط، والوادي الجديد، والقناطر، وجمصة وعدد آخر من السجون الأصغر حجمًا “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى