أخبارصحة و جمالمصر

إجراءات قد تلجأ لها الدولة لمواجهة الفيروس المخلوي : تعطيل الدراسة

بينت مسحة قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، أن 73% من الأطفال المصابين بالأعراض التنفسية، ثبت إصابتهم بالفيروس التنفسي المخلوي أو الغدي.

مواجهة الفيروس المخلوي

ومن ضمن التدابير التي من الممكن أن تلجأ إليها الحكومة ما يلي : 

1- وضع قيود على حركة الأشخاص في مناطق محددة أو في كافة أنحاء البلاد.

2- تعطيل العمل، جزئيًا أو كليًا، في الوزارات والمصالح والأجهزة الحكومية.

3- تعطيل الدراسة، جزئيًا أو كليًا، بالمدارس والجامعات والمعاهد وغيرها من المؤسسات التعليمية .

4- تحديد مواعيد فتح وغلق المحال العامة، وكذلك الأمر بإغلاق هذه المحال كلها أو بعضها.

5- تنظيم أو حظر الاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات والاحتفالات وغيرها من أشكال التجمعات.

6- تنظيم أو حظر إقامة المعارض والمهرجانات الثقافية وغيرها من الأنشطة.

7- تنظيم أو حظر استقبال الأندية الرياضية والشعبية ومراكز الشباب وصالات الألعاب الرياضية والنوادي الصحية لروادها.

8- تنظيم أو حظر استقبال الأشخاص بدور العبادة والأماكن الملحقة بها.

9- حظر أو تقييد استخدام وسائل النقل العام، ووسائل النقل الجماعي المملوكة للقطاع الخاص.

10- إلزام المواطنين باتخاذ جميع التدابير الاحترازية والاحتياطات الصحية .

11- تأجيل سداد مقابل خدمات الكهرباء والغاز والمياه، جزئيًا أو كليًا، أو تقسيطها.

12- مد آجال تقديم الإقرارات الضريبية أو مد آجال سداد كل الضرائب المستحقة أو بعضها لمدة لا تجاوز ثلاثة أشهر قابلة للتجديد لمدد أخرى مماثلة.

13- تنظيم أو حظر تصدير بعض السلع والمنتجات إلى خارج البلاد.

14- تنظيم أو حظر استيراد بعض السلع والمنتجات كليًا أو جزئيًا.

15- وضع قيود على تداول بعض السلع والمنتجات أو نقلها أو بيعها أو حيازتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى