مصر

إحالة أوراق قاتل الطفلة “علياء” في الدقهلية إلى المفتي

أصدرت محكمة جنايات المنصورة، قراراً اليوم الأحد، بإحالة أوراق المتهم بقتل الطفلة “علياء بدير”، وإلقاء جثتها في القمامة، إلى مفتي  لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه.

قتل الطفلة علياء

وتعود الواقعة إلى يناير 2020، عندما عثرت الأجهزة الأمنية بالدقهلية على جثة الطفلة علياء 11 سنة، مقيمة بعزبة الجزار بشربين، داخل شيكارة وملقاة في تجمع قمامة بجوار مقابر المدينة، بعد اختفائها بثلاثة أيام.

وكشفت التحريات أن وراء الجريمة (محمد.إ.ع)، 29 سنة، صاحب محل بقالة، ومقيم بعزبة الجزار ببندر شربين.

تفاصيل القضية

وأوضحت التحريات أن المتهم قتل الطفلة على أثر خلاف بينه وبين والدها، بسبب توسط الأب في بيع منزل للمتهم، مقابل سمسرة قيمتها 5000 جنيه، وعندما حاول المتهم الرجوع في البيع رفض البائع ونشبت خلافات بينهما.

وكان المحامي العام لنيابة شمال المنصورة الكلية، قد قرر إحالة المتهم، لمحكمة الجنايات، بتهمة خطف وقتل الطفلة علياء بدير عيد، عمدًا مع سبق الإصرار.

وجاء في قرار الإحالة أن المتهم بيت النية وعقد العزم على قتلها، وما إن أبصرها أمام المحل الخاص به، حتى استدرجها لمسكنه، ودفعها أرضًا حتى سقطت مغشيًّا عليها.

ثم وثق يديها أعلى أنفها حتى توفيت، محدثًا بها الإصابات الموصوفة في تقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياتها قاصدًا من ذلك قتلها.

واقترنت الجريمة أخرى، وهي خطف الطفلة التي لم تبلغ اثنى عشر عامًا، بأنه حال إبصاره لها استدرجها لمسكنه، مُوهِمًا إياها بإحضار شريط عقار دوائي، مستغلًّا حداثة سنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى