مصر

إحالة “بهاء كشك” الذراع الأيمن لهشام عشماوي إلى المفتى

قررت الدائرة الخامسة إرهاب، المنعقدة في مجمع محاكم طرة، إحالة أوراق “بهاء كشك”، الذراع اليمنى لـ”هشام العشماوي”، و2 آخرين إلى المفتي، لأخد الرأي الشرعي في إعدامهم.

وحددت المحكمة جلسة 25 أكتوبر المقبل للنطق بالحكم لاتهامهم بتولي قيادة ما تعرف بـ”جماعة المرابطين”.

ووجهت المحكمة للمتهمين، تهما بارتكاب جرمية تمويل جماعة إرهابية بأن أمدها بأسلحة وذخائر ومفرقعات، وبصفتهم مصريين التحقوا بجماعة مسلحة خارج البلاد للتدريب وتعلم الفنون والأساليب القتالية”.

وأضافت المحكمة أن “من ضمن الإرهابيين المتورطين في تكوين خلية المرابطين الإرهابية المتوفيين الإرهابي هشام عشماوي والإرهاب عمر رفاعي سرور والإرهابي عماد الدين عبدالحميد”.

إعدام هشام عشماوي

كانت السلطات المصرية قد نفذت في 4 مارس 2020، حكم الإعدام شنقا في حق هشام عشماوي، بعدما تم إدانته في 14 جريمة.

وتسلّمت مصر ضابط الصاعقة السابق هشام عشماوي، في 29 مايو الماضي، بعد زيارة قام بها عباس كامل، رئيس جهاز الاستخبارات العامة المصرية، إلى قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأعيد “عشماوي” إلى مصر بعدما اعتقلته القوات الموالية للجنرال الليبي المتقاعد “خليفة حفتر” في 8 أكتوبر الماضي، في درنة بشرق ليبيا.

واتهمت السلطات، “عشماوي”، بالمشاركة في قضية “أحداث الفرافرة” التي قتل فيها 21 فردا من قوات حرس الحدود في نقطة حراستهم بمدينة الفرافرة على حدود الوادي الجديد.

وعمل عشماوي ضابطا في الجيش المصري قبل طرده في 2012، ثم انضم إلى جماعة “أنصار بيت المقدس” في سيناء، لكنه انشق عنها وأعلن مبايعته تنظيم “الدولة الإسلامية” في نوفمبر 2014.

واعتبرت منظمات حقوقية دولية محاكمة عشماوي مسيسة، وتفتقد للحد الأدنى من النزاهة، مشيرة إلى أن المحكمة أطلقت أحكام إعدام جماعية، رغم تعرض كل المتهمين لفترات اختفاء قسري لفترات كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى