حقوق الإنسان

إحالة زياد العليمي والصحفيين هشام فؤاد وحسام مؤنس إلى محكمة أمن الدولة العليا طوارئ

قررت نيابة أمن الدولة العليا إحالة كلاً من المحامي زياد العليمي والصحفيين هشام فؤاد وحسام مؤنس إلى محكمة جنح أمن الدولة العليا طوارئ.

زياد العليمي

وقال المحامي الحقوقي خالد علي، إنه تم إخطاره شفاهية، بتحديد جلسة موضوعية لمحاكمة هشام فؤاد وحسام مؤنس وزياد العليمي، غدا الخميس 15 يوليو، أمام محكمة جنح أمن دولة طوارئ مصر القديمة.

وتجاوز هشام فؤاد وزياد العليمي وحسام مؤنس، المدة القانونية للحبس الاحتياطي، المقررة بعامين في القضية رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، دون الإفراج عنهم.

ويواجه المتهمون في قضية الأمل المزعومة، اتهامات ببث ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها.

وخلال الأيام الماضية، استكملت نيابة أمن الدولة العليا تحقيقاتها مع فؤاد وآخرين في القضية، وواجهتهم بمنشورات قديمة منسوبة إليهم عبر حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، أنكروا صلتهم بها جميعا.

نشر أخبار كاذبة

وتوقع محامون أن يكون الهدف من استكمال التحقيق في القضية هو التحضير لإحالة القضية لمحاكمة موضوعية أو التحضير لإخلاء سبيلهم.

وأشاروا إلى أن مسارات التحقيق تشير إلى نية النيابة في تقديمهم للمحاكمة باتهامات نشر أخبار كاذبة، كما حدث مع الباحث أحمد سمير سنطاوي والذي تم إحالته باتهامات نشر إلى محكمة أمن الدولة طوارئ، وصدر ضده حكما بالحبس 4 سنوات، ينتظر تصديق الرئيس عليه للبدء في تنفيذه.

إضراب عن الطعام

وكان هشام فؤاد قد بدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ 4 أيام، وقرر الكاتب الصحفي كاريم يحي الدخول منذ الأمس فى إضراب مفتوح عن الطعام تضامناً مع هشام فؤاد ومعتقلي الرأي.

كما قررت الصحفية إكرام يوسف والدة زياد العليمي، ود. ليلى سويف، و د. عايدة سيف النصر، و راجية عمران، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، الدخول فى إضراب رمزي عن الطعام غداً الخميس تضامناً مع معتقلي قضية الأمل.

من جهة أخرى قررت النيابة استدعاء الحقوقي، جمال عيد، يوم الأحد القادم، على ذمة القضية 173 لسنة 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى