مصر

 إحالة 4 أشقاء للجنايات.. “هتكوا عرض موظف وقاموا بتصويره بالعمرانية”

قررت النيابة العامة، إحالة 4 أشقاء إلى محكمة الجنايات، لاتهامهم بهتك عرض موظف وتجريده من ملابسه وإجباره على ارتداء قميص نوم حريمي وتصويره بالعمرانية، وذلك بعد اكتشاف أنه على علاقة عاطفية مع شقيقتهم.

هتك عرض موظف

وجاء في قرار الاحالة، الذي أعدته نيابة جنوب الجيزة الكلية، أنه بعد “مطالعة الأوراق وما تم فيها من تحقيقات، تتهم النيابة “إبراهيم. ج” 22 سنة عامل و”أحمد. ج” 27 سنة، فني تبريد وتكييف، و”ياسر. ج” 37 سنة مندوب تحصيل، و”محمد. ج” 27 سنة، حاصل على بكالوريوس تجارة، بأنهم في يوم 27 سبتمبر، بدائرة قسم العمرانية محافظة الجيزة، هتكوا عرض المجني عليه “محمود. م” – بالقوة .

وأوضح القرار أن المتهم الأول، أن أشهر بوجه المجني عليه سلاحًا أبيض “سكين”، مهددًا إياه للانصياع لأوامرهم وجردوه جميعا من ملابسه كاشفين عورته وألبسوه قميص نوم حريمي تمهيدًا لارتكابهم جريمتهم”.

وأشار قرار الإحالة، إلى أن المتهمين حجزوا المجني عليه بدون أمر أحد الحكام المختصين بذلك وفي غير الأحوال المصرح بها قانونا وعذبوه  بـ” سوط “.

وتابع قرار الإحالة: “المتهمين استخدموا حساب خاص بالمجني عليه على “تطبيق الواتس آب” بهدف ارتكاب جريمتهم، وتعدوا على القيم الأسرية في المجتمع المصري وانتهكوا حرمة الحياة الخاصة للمجني عليه بأن نشروا له على مواقع التواصل الاجتماعي عبر الشبكة المعلوماتية الدولية مقاطع مصورة أتيح للغير مطالعتها تضمنت خدشاً للحياء العام”.

أقوال المجني عليه

وجاء في أقوال المجني عليه “محمود. س” 43 عام، موظف، بأنه تربطه علاقة عاطفية بشقيقة المتهمين من عملها رفقته بغضون عام 2018 وتقابلا سويا أكثر من مرة خارج العمل.

وأوضح أنها قامت بمهاتفته، وطلبت منه حضوره لمسكنها لمعاشرتها جنسيا فتوجه إليها وعقب مكوثهما سويا لبرهة من الوقت حضر شقيقها “المتهم الأول” وطرق الباب، فاختبأ هو أسفل سرير النوم وفتحت لشقيقها الذي ارتاب في أمرها فقام بتفتيش المكان حتى عثر عليه.

وتابع: “أشهر المتهم الأول بوجهه سلاح أبيض وهدده به وهاتف أشقائه وانتظر حتى حضورهم وأستل المتهم الأول سوط وانهال عليهما ضربا به حال تواجد باقي المتهمين وأحدثوا إصابته”.

كما أكرهوه على التوقيع على 10 سندات مثبتة لحالة قانونية وإقرارين، وجردوه من ملابسه وكشفوا عورته، وأجبروه على ارتداء قميص نوم حريمي والتقطوا له عدة مقاطع بذلك الرداء وقاموا بإرسالها باستخدام تطبيق الواتس أب إلى زملائه بالعمل وبعض الأشخاص من بلدته.

كما شهدت المجني عليها والتي تبلغ من العمر ٣٢ سنة، ربة منزل بذات مضمون المجني عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى