مصر

بعد هروب دام 26 عام.. إخلاء سبيل رجل الأعمال أشرف السعد

قررت النيابة العامة بالإسكندرية اليوم السبت، إخلاء سبيل رجل الأعمال “أشرف السعد” صاحب ومؤسس شركة السعد لتوظيف الأموال، والذي احتجزته السلطات الأمنية عند عودته للقاهرة لأول مرة منذ هروبه للخارج منذ 26 عاماً.

وكان أمن الإسكندرية قد تحفظ على السعد عقب عودته إلى مطار القاهرة بعد رحلة هروب استمرت 26 عاما، حيث تبين عقب فحصه جنائيا وجود 4 قضايا لا تزال قيد التنفيذ من إدارة تنفيذ الأحكام بمديرية الأمن.

ووصل أشرف السعد، رجل الأعمال الهارب إلى مدينة الإسكندرية تحت حراسة أمنية مشددة الخميس الماضي، عقب وصوله إلى مطار القاهرة في اليوم السابق قادماً من لندن.

هروب أشرف السعد

كان أشرف السعد قد هرب من مصر، إلى بريطانيا، وظل بها 26 عاما، حتى تسقط الاتهامات ضده.

وجاء هروبه، عقب تحفظ الجهات القضائية على أمواله في قضية اتهامه بتوظيف أموال دون ردها منذ التسعينيات، إلا أنه أعلن الأربعاء عن عودته بعد ربع قرن من الهروب قائلا عبر تدوينة له على توتير “بعد أكثر من ربع قرن غياب عن بلدي مصر وكان غيابا جسديا فقط وبقيت روحي في مصر، بعد كل هذه السنين أعود اليوم إلى مصر”.

ويغازل أشرف السعد الجيش والسيسي منذ إنقلاب 3 يوليو 2013، ويتودد إليهم بهدف حمايته والمساعدة فى عودته إلى البلاد.

ومحمد أشرف السيد على سعد، الشهير بأشرف السعد، من مواليد 1 يناير 1954 بمحافظة الدقهلية، وهو رئيس مجموعة السعد للاستثمار وصاحب إحدى كبرى شركات توظيف الأموال خلال فترة التسعينيات، كان يحصل الأموال من المواطنين بهدف الحصول على أرباح شهرية وسنوية.

وذاع صيت شركته لتوظيف الأموال في تسعينيات القرن الماضي، إذ وصلت قيمة الأموال التي يديرها إلى حوالي مليار جنيه.

وتحفظت السلطات المصرية على جميع أمواله وممتلكاته ضمن عدد من شركات توظيف الأموال

وكان السعد متهماً في قضية توظيف أموال مواطنين من دون ردها، وفر إلى خارج البلاد في عام 1993، وأمر المدعي العام الاشتراكي (جهاز الكسب غير المشروع حالياً) بالتحفظ على ممتلكاته حينها، وردت جهات التحقيق أموال المودعين بنسبة 10% من خلال ممتلكاته المتحفظ عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى