مصر

إخلاء سبيل 41 محبوس احتياطي على ذمة قضايا سياسية

أعلن النائب “محمد أنور السادات” رئيس حزب الإصلاح والتنمية، وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، عن إخلاء سبيل 41 من المحبوسين احتياطياً على ذمة قضايا سياسية.

وقال السادات، في بيان، أن المخلى سبيلهم “محبوسين احتياطيا على ذمة قضايا سياسية وحرية رأى وتعبير من خلفيات سياسية متنوعة”. 

وأعلن أنّ الفترة المقبلة ستشهد أيضاً مراجعات قانونية وإنسانية للإفراج عن المزيد من المحبوسين احتياطياً، أو المحكوم عليهم ممن تنطبق عليهم شروط العفو الشرطي أو الرئاسي.

إخلاء سبيل 41 محبوس احتياطي

وكان النائب محمد عبد العزيز، عضو مجلس النواب، قد نشر قائمة بأسماء عدد من المحبوسين احتياطيا ممن تم إخلاء سبيلهم اليوم بعد فحص ملفاتهم والقضايا المحبوسين على ذمتها.  

وبحسب محمد عبد العزيز، فأنه من المنتظر إخلاء سبيل مجموعة من الشباب المحبوسين احتياطياً، ومنهم: “وليد شوقي، محمد صلاح، عبده فايد، هيثم البنا، أحمد تمام، عبد العليم عمار، رضوه هلول، عبد الرحمن بسيوني، حسن بربري، حامد محمدين” 

وكشفت مصادر مطلعة، أن القائمة لا تمثل غالبية الأسماء التي أعلن عن إخلاء سبيل أصحابها سوى مجموعة محدودة جداً من الشباب المنتمين في الأصل إلى تيارات سياسية شاركت في تأييد سياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال السنوات الأولى من حكمه.

وأوضحت المصادر أن “المُخلى سبيلهم لا يمكن تصنيفهم أنهم معارضون حقيقيون لنظام السيسي، لأن جميع الأسماء البارزة في تيار المعارضة لم يشملها هذا العفو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى