حقوق الإنسانمصر

 شاهد.. إدارة سجن وادي النطرون تخدع الآلاف من أهالي المعتقلين أثناء الزيارة

خدعت إدارة ليمان سجن 440 وداي النطرون أمس السبت، الآلاف من أهالي المعتقلين واوهمتهم بالسماح لهم بالزيارة “بدون سلك”، ثم رفضت ذلك وتركتهم في العراء لأكثر من 10 ساعات.

وقال أهالي المعتقلين، أن إدارة السجن أعلنت منذ 3 أيام انها ستمسح يوم “السبت فقط” بالزيارة “بدون سلك” مما دفع الآلاف من الأهالي للحضور.

وتابع الأهالي: “حضرنا في الساعات الأولى من صباح السبت إلى وادي النطرون، وعند الوصول فوجئنا بالالاف يتجمعون للزيارة بدون سلك كما وعدونا”.

وأضاف الأهالي: “لكن إدارة السجن رفضت السماح لنا بالزيارة بدون سلك، كما تعنتت في تسجيل الزيارات وأثار ذلك غضب العديد من الأهالي مما دفعهم للشجار مع الحراس ومسؤلي السجن”.

وبحسب أهالي المعتقلين رفضت إدارة سجن 440 وادي النطرون السماح بدخول الأدوية أو الأكل “الطبلية” للمعتقلين، ومنعت عدد كبير منهم من الزيارة نهائياً.

وافترش الالاف من أهالي المعتقلين الأرض أمام السجن حتى العاشرة مساءً على أمل السماح لهم بزيارة زويهم المعتقلين، خاصة وأن أغلبهم حضروا من أماكن بعيدة تلزم السفر بالساعات.

إدارة سجن وادي النطرون

إدارة سجن وادي النطرون

كانت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية، قد رصدت في سبتمبر الماضي، استمرار الانتهاكات داخل مجمع سجون وادي النطرون، حيث تقوم إدارة ليمان 440” بإجراءات تستهدف السجناء المرضى.

وقالت المنظمة في بيان لها، أن الانتهاكات التي يتعرض لها المرضى من المعتقلين جاءت على النحو التالي :

– منع دخول الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة، والأدوية بشكل عام فى الزيارات.

– منع صرف أي علاج للسجناء المرضى من مستشفى السجن.

– منع خروج المرضى لمستشفى السجن.

– مصادرة الأدوية من غرف السجناء حالة ايجادها.

وبحسب المنظمة، تقوم إدارة السجن بتهديد السجناء بتلفيق تهم لأسرهم أثناء الزيارات في حالة تقديمهم شكاوى تكشف ما يحدث في السجن من انتهاكات.

يأتي ذلك في الوقت الذي استغاث فيه أهالي المعتقلين في سجن ليمان 440 وادي النطرون، بعد تلقيهم معلومات من داخل الليمان، بدخول أكثر من نصف المعتقلين في إضربًا عن التعيين (الطعام)، وذلك بعد تفشي فيروس كورونا بينهم.

وأكد الأهالي تلقيهم معلومات من بعض المخبرين داخل السجن، أفادت أن ذويهم المعتقلين مضربين عن الطعام، نتيجة للمعاملة السيئة التي يتعرضون لها والتعنت في دخول الأدوية والمطهرات إليهم بالرغم من تفشي فيروس كورونا بينهم.

واشتكى الأهالي، من أن الزيارة ممنوعة عن المعتقلين منذ أكثر من9 شهور، كما لم ترد إليهم أي أخبار تطمئنهم عن ذويهم المعتقلين، في الوقت الذي يتداول فيه أنباء من داخل الليمان تفيد بتفشي فيروس كورونا.

وأشار الأهالي، إلى أن إدارة السجن قامت بقطع الكهرباء والمياه، عن العنابر ومنعت دخول المطهرات والمنظفات والكمامات والجوانتيات، ردًا على احتجاج المعتقلين ودخولهم في الإضراب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى