مصر

إذاعة أمريكية: الإثيوبيين في مصر يتعرضون للتحرش والتعذيب بسبب “سد النهضة”

أفاد تقرير لشبكة “صوت أميركا” الإذاعية، عن تعرض الإثيوبيين اللاجئين في مصر خلال الأسابيع الأخيرة، للتحرش، والكراهية، والعنف المتزايد، بعد فشل مفاوضات سد النهضة بين (القاهرة وأديس أبابا).

ونقلت الإذاعة عن مواطن إثيوبي بيعيش في القاهرة، ويدعى “طاهر عمر هورو” قوله إن “مجموعة من المصريين أطلقوا كلبا على أحد أفراد الجالية الإثيوبية؛ ليتعرض إلى إصابات عديدة، لا لشيء سوى لأنه إثيوبي”.

وأضاف هورو لـ”صوت أميركا”: “عندما يقول لأحد إنه إثيوبي الجنسية، فإنهم يردون فورا بـستقطعون عنا المياه”.

وسلطت “صوت أمريكا” الضوء على المعارك الكلامية بين المصريين والأثيوبيين على مواقع التواصل الاجتماعي، التي يقوم فيها الإثيوبيين بتهديد المصريين بقطع المياه قريبا، فيما يرد المصريون بالتذكير بقدرات مصر العسكرية، وقدرتها على تدمير “سد النهضة”.

منا جانبه، حذر الحقوقي المصري “نور خليل”، من تأثير التوترات السياسية بين القاهرة وأديس أبابا على حياة اللاجئين الإثيوبيين في مصر، لافتا إلى أن بعض اللاجئين الأفارقة لم يسلموا من المضايقات للاشتباه بأنهم إثيوبيون.

وأوضح خليل أن لديه معلومات عن سائق مصري أجبر مواطنا سودانيا على مغادرة الحافلة ظنا منه أنه إثيوبي الجنسية.

وقال نور خليل لـ “صوت أميركا”، إن التوترات السياسية بين القاهرة وأديس أبابا، تجعل من حياة اللاجئين الإثيوبيين في مصر أصعب.

وتخشى القاهرة من أن عملية ملء السد، يهدد حصة مصر من مياه النيل، فيما ترى إثيوبيا أن “سد النهضة” ضروري من أجل تزويدها بالكهرباء ودفع عملية التنمية في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى