عربي

إسرائيل تجدد قصف غزة .. و فلسطيني يصيب قناص إسرائيلي من النقطة صفر

شنت مقاتلات إسرائيلية، مساء السبت 21 أغسطس 2021، سلسلة غارات على قطاع غزة.

إصابة قناص إسرائيلي

كان 41 فلسطينياً، بينهم مصور صحفي، قد أصيبوا، السبت، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتهم في مهرجان الذكرى الـ52 لحرق المسجد الأقصى.

ونقلت منصات التواصل الإجتماعي مشاهد حية لإصابة قناص إسرائيلي “بجروح قاتلة”،إثر إطلاق نار عليه من النقطة صفر، قرب السياج الحدودي شمالي قطاع غزة.
إسرائيل تجدد قصف غزة .. و فلسطيني يصيب قناص إسرائيلي من النقطة صفر

حرق المسجد الأقصى

ووافق السبت، الذكرى الـ52 لحرق المسجد الأقصى على يد شخص أسترالي الجنسية يدعى مايكل دينس روهن.

حيث التهمت النيران فى 21 أغسطس 1969، جميع محتويات الجناح الشرقي من المسجد، ومنبره المعروف بمنبر صلاح الدين.

قصف غزة

وشنت الطائرات الإسرائيلية 3 غارات جوية على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، رداً على إصابة الجندي.

فيما أعلن الجيش الإسرائيلي تعزيز قواته عند السياج الفاصل مع قطاع غزة.

وجاء القصف والاشتباكات بعد ثلاثة أشهر من التوصل إلى هدنة بين إسرائيل وحركة حماس.

وقالت وزارة الصحّة التابعة لحماس في غزّة في بيان إنّ “41 مدنيا أصيبوا بجروح”، بينهم فتى (13 عاما) حالته حرجة بسبب إصابته في الرأس.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إن “جنديا من حرس الحدود الاسرائيلي اصيب بجروح خطيرة بنيران حية انطلقت من غزة ويتلقى حاليا العلاج الطبي في أحد المستشفيات”.

وكانت حماس دعت إلى تظاهرة السبت في الذكرى السنويّة الثانية والخمسين لحريق المسجد الأقصى في القدس. وقالت في بيان إنّ “المسجد الأقصى هو خطّ أحمر، وأيّ اعتداء عليه سيُواجَه بمقاومة باسلة من شعبنا الذي لن يسمح للنّار أن تمتدّ إليه مرّة أخرى”.

وتعد هذه المواجهات أسوأ اعمال عنف بين الجانبين منذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في 21 مايو.

ويعتقد أن وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه مصر بين حماس وإسرائيل، بعد أن كادت إسرائيل توقفه من طرف واحد، بعد الضربات المزلزلة التي وجهت لها، لا يعتقد أنه يراعي مصالح الفلسطينيين، لأن الوسيط لم يكن نزيهاً بسبب محلل سياسي مصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى