مصر

إسرائيل تزيد صادرات الغاز إلى مصر

قالت وزارة الطاقة الإسرائيلية إن إسرائيل تدرس مد خط أنابيب بري جديد إلى مصر لزيادة صادراتها من الغاز الطبيعي لها بسرعة، وذلك في أعقاب انخفاض المعروض من الغاز على المستوى العالمي، بحسب وكالة رويترز.

صادرات الغاز الإسرائيلي إلى مصر

ويربط الخط شبكتي الغاز الطبيعي المصرية والإسرائيلية عن طريق شمال شبه جزيرة سيناء.

وقالت مصادر بصناعة الغاز مطلعة على المباحثات الجارية إن التقديرات تشير إلى أن خط الأنابيب سيتكلف حوالي 200 مليون دولار وقد يصبح جاهزا لتشغيله خلال 24 شهرا.

وقد أصبحت إسرائيل موردا رئيسيا للغاز الطبيعي إلى مصر في يناير 2020 بعد البدء في الإنتاج من حقلي تمار وليفياثان البحريين للغاز، ويتم توريد حوالي خمسة مليارات متر مكعب سنويا من الغاز عبر خط أنابيب تحت سطح البحر يربط إسرائيل بشبه جزيرة سيناء المصرية.

وقالت المصادر إن خط الأنابيب الجديد سيسمح بزيادة الإمدادات إلى مصر بما يتراوح بين ثلاثة وخمسة مليارات متر مكعب سنويا، وستستخدم هذه الإمدادات في تغذية شبكة الكهرباء المصرية وزيادة صادرات الغاز الطبيعي المسال من مصر إلى أوروبا وآسيا.

ويرى خبراء أن قطاع الطاقة أصبح مجال خصبا لتوطيد العلاقات المصرية الإسرائيلية .

تصريف الغاز الإسرائيلي

ومع تحول مصر إلى بوابة رئيسية لتصريف الغاز الإسرائيلي، يعتقد عامر الشوبكي، الباحث الاقتصادي المتخصص في شؤون النفط والطاقة، أن إسرائيل هي المستفيد الأول وكذلك سيستفيد المستثمرون في حقول “ليفياثان” و”تمار”، حيث من شأن مد خط الغاز الجديد أن يضاعف قدرتها على تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر والاستفادة من محطتي الإسالة هناك “إدكو” و”دمياط” كون الأخيرة عادت إلى العمل بكامل طاقتها مؤخرا.

وأوضح أن إسرائيل لا تستطيع تصدير الغاز الطبيعي بحالته الغازية إلا عن طريق الأنابيب كونها لا تملك محطات لتسييل الغاز وهذه المحطات مكلفة وتحتاج إلى وقت طويل لبنائها وتتيح تصدير الغاز الطبيعي مسالا عبر السفن المتخصصة.

وفي مطلع عام 2020، بدأ ضخ الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى مصر بموجب واحدة من أهم الصفقات التي وقعها البلدان منذ اتفاقية السلام بينهما قبل 4 عقود، حيث تصل الكمية إلى 85 مليار متر مكعب من الغاز تُقدر قيمتها بنحو 19.5 مليار دولار على مدى 15 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى