مصر

إصابات بين جماهير المصري فى حادث انقلاب أتوبيس على طريق بورسعيد

أسفر حادث تصادم أتوبيسين لمشجعي فريق المصري البورسعيدي، في الساعات الأولى من صباح اليوم، بسبب السرعة الزائدة، عن إصابة 12 شخصا من مشجعي النادي .

وذلك أثناء عودتهم من الإسكندرية، بعد حضور مباراة الفريق مع بيراميدز، في الجولة الثالثة من بطولة الكونفيدرالية الإفريقية.

تلقى هشام خطاب، مدير أمن بورسعيد، إخطارا بوقوع حادثة تصادم أتوبيسين، كانا ينقلان جماهير نادي المصري البورسعيدي، أثناء عودتهم من الإسكندرية على طريق “بور سعيد- دمياط”.

وأعلن حسين كساب، مدير هيئة الإسعاف المصرية فرع بور سعيد، عن إصابة 12 شخصا من مشجعي النادي المصري، وجرى نقل 11 منهم إلى مستشفى السلام في بور سعيد، وهم :طارق وهبة عبد الغفار، 30 سنة، مصاباً بكسر بالساق اليسرى، وعمرو محمد سامى، 25 سنة، ومصطفى صالح كمال، 27 سنة، وأحمد رزق إسلام إبراهيم، 30 سنة، ومحمد محسن محمد السيد، 25 سنة، وعمرو عبد العزيز عبدالرحمن، 27 سنة، كريم عبد الله محمد عبد الله، 29 سنة، وإسلام مصطفى أحمد، 30 سنة، وحسين إبراهيم شومان، 25 سنة، وخالد عبد الله محمود حسين، 26 سنة، وخالد محمد خلف علي، 25 سنة، مصابين بكدمات وإصابات طفيفة بالجسم.
بينما جرى نقل “عبد الله السيد أبو النجا”، 21 سنة، مصابا بضيق في التنفس إلى مستشفى الزهور المركزى.

وكشفت تحريات رجال البحث الجنائي، عن أنه حدث اختلال لعجلة القيادة بأتوبيس يقل المشجعين، فصعد فوق الجزيرة الوسطى، فاصطدم به أتوبيس آخر للمشجعين من الخلف، فأدى إلى انقلابه.

واستغاث بعض المشجعين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لإرسال سيارات إسعاف للمصابين.

حادث تصادم مروع

وبالإضافة إلى حادثة تصادم أتوبيسين ببورسعيد، كانت محافظة بورسعيد قد شهدت أمس الأول حادث تصادم مروع، راح ضحيته 24 شخصا، معظمهم فتيات ، كانوا يستقلون ميني باص، عائدين من عملهم بأحد مصانع الملابس الجاهزة في محافظة بورسعيد إلى دمياط.

وذلك إثر اصطدام سيارة نقل بمقطورة (تريلا) مع الميني باص الذي كانوا يستقلونه.

وقالت والدة إحدى الضحايا أن إبنتها كانت تعمل ليل نهار لتجهيز نفسها استعداداً للزواج، وأضافت فى فيديو مصور : أنهم أعادوا جثة إبنتها إليها فى كيس أسود، ولم تجد أي اهتمام .
وأشارت إلى أن طريق بورسعيد دمياط هو طريق الموت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى