مصر

إصابة أول رضيع مصري بفيروس كورونا في بسيون

كشفت وسائل إعلام مصرية، الثلاثاء، عن إصابة أول رضيع مصري بفيروس كورونا، ويتعلق الأمر بالرّضيع “محمد فارس الصباغ”، الّذي يبلغ من العمر عامًا ونصف العام، من قرية كفر جعفر التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية.

ويعتبر “محمد” أول رضيع مصري يصاب بفيروس كورونا، حيث كانت مديرية الصحة في الغربية، قد أعلنت الاشتباه في إصابته بالفيروس منذ يومين.

إصابة أول رضيع مصري

وفي سياق إصابة أول رضيع مصري بفيروس كورونا، يذكر أن منزل الرضيع يقع بجوار أولى حالات الإصابة بقرية “كفر جعفر”، وأكد شهود عيان في القرية، أن الإصابة جرت عن طريق مخالطة الأهل، حيث ظهرت نتيجة التحاليل اليوم، والتي كشفت عن إيجابية حالة الطفل.

وبحسب شهود عيان، يجرى الآن مسح شامل لجميع المخالطين للرضيع، ومن المقرر نقله بسيارة إسعاف مجهزة إلى مستشفى العزل بكفر الزيات برفقة ممرضة.

والرضيع المصاب ليس الحالة الأولى التي ثبت إصابتها بفيروس كورونا اليوم في “كفر جعفر”، حيث تم اكتشاف 3 إصابات جديدة، ليصل الإجمالي إلى 17 حالة داخل القرية.

كانت الإدارة الصحية بمركز بسيون بمحافظة الغربية قد قررت الأحد الماضي عزل 800 منزل بقرية “كفر جعفر”، بعد ثبوت إصابة 12 من أهالي القرية، في حصيلة أولية، بفيروس كورونا.

وكشف شهود عيان عن إصابة أحد الأهالي، ويعمل في الغردقة بالفيروس، ونقله العدوى لأحد عشر من أبناء القرية، ومخالطة المصابين لعدد كبير من أبناء القرية، خلال الفترة الماضية، الأمر الذي أثار الخوف في نفوس الأهالي؛ خشية تفشي المرض بينهم.

وأعلنت أمس وزارة الصحة المصرية عن تسجيل 189 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي أعلى حصيلة يومية، و11 حالة وفاة، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات داخل البلاد بحسب إحصاءات الصحة إلى 3333 حالة إصابة، و250 وفاة.

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى