مصر

 إصابة الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس بكورونا

أعلنت مصادر صحفية، مساء الثلاثاء، أصابة الشيخ “حافظ سلامة” قائد المقاومة الشعبية في السويس أثناء حرب أكتوبر 1973 والمعروف بالدفاع عن الانقلاب العسكري، والنظام المصري الحاكم، بفيروس كورونا.

وكشفت المصادر، أنه تم  نقل الشيخ حافظ سلامة إلى مستشفى عين شمس التخصصي لتلقي العلاج.

وقالت بوابة “أخبار اليوم”، عن مصادر مقربة من الشيخ حافظ إنه نقل مساء اليوم الثلاثاء للقاهرة بعد رفضه الانتقال وتلقي العلاج بمستشفيات السويس سواء الحكومية أو الخاصة.

وأوضحت تلك الصحيفة، أن الشيخ يعاني من ضيق في التنفس وانخفاض نسبة الأكسجين في الدم، وحالته غير مستقرة، ويتلقى العلاج داخل قسم الرعاية المركزة بعزل المسنين بمستشفى عين شمس التخصصي.

كما أوضحت أنه سيتم نقل سلامة من عين شمس التخصصي إلى دار رعاية لكبار السن بمستشفى الدمرداش بمرافقة طبيب.​

الشيخ حافظ سلامة

ويعرف عن الشيخ حافظ سلامة، تأييده للانقلاب العسكري الذي قاده عبدالفتاح السيسي على السلطة الشرعية المنتخبة عام 2013.

وأبان مذبحتي “رابعة العدوية والنهضة”، صرح سلامة بأنه لم ينضم إلى مؤيدي الرئيس الراحل محمد مرسي، نافيا توجهه إلى المتظاهرين في رابعة العدوية ليقود مظاهرات ضد الجيش ويؤيد عودة الرئيس مرسى للرئاسة.

كما ادعى وقتها سلامة، إن “قناة الجزيرة كاذبة، وقامت بتصوير تظاهرات قديمة ونقلها وبثها علي القناة وكأنها تتم الآن، مؤكدا عزمه على مقاضاتها لتشويه صورته ونقلها لأحداث وصفها بأنها مزيفة” حسب قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى