عربي

إصابة بشار الأسد وزوجته بكورونا

أعلنت الرئاسة السورية، الاثنين، إصابة بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا.

وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) خبراً عاجلاً أفادت فيه بإصابة رئيس النظام السوري وزوجته أسماء الأسد بكوفيد-19، مضيفة “أنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة”.

إصابة بشار الأسد وزوجته

وذكر بيان للرئاسة السورية أن “الفحوص أثبتت إصابة الرئيس بشار الأسد وزوجته أسماء بفيروس كورونا”.

وأكد أن الأسد (55 عاماً) وزوجته (45 عاماً) خضعا لاختبار الكشف عن الفيروس “بعد شعورهما بأعراض خفيفة”، وتبيّنت إصابتهما “علماً أنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة”. وقال إنّهما “سيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع”.

يشار إلى أن الإعلان عن الإصابة تأتي بعد أسابيع من تقارير عن صفقة اللقاحات الروسية، التي تلقاها النظام من إسرائيل، مقابل الإفراج عن إسرائيلية حاولت الدخول إلى سوريا.

إصابات كورونا فى سوريا

ومنذ بدء تفشي الوباء، أحصت الحكومة في مناطق سيطرتها 15,981 إصابة، بينها 1063 وفاة، وهي أرقام تفتقد تماماً للمصداقية.

إذ تشهد الأسواق والشوارع ووسائل النقل العامة حركة شبه اعتيادية، من دون تطبيق أي إجراءات وقاية، أو ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

 فيما رصدت الإدارة الذاتية الكردية في شمال شرق البلاد قرابة 8689 إصابة بينها 368 وفاة.

 وسجّلت مناطق سيطرة الفصائل في إدلب ومحيطها (شمال غرب) 21,209 إصابة بينها 623 وفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى