مصر

 إصابة طبيب بمستشفى للعزل الصحي بكورونا بعد تلقيه اللقاح الصيني

أعلن  د. مصطفى عبد الواحد نائب مدير مستشفى الحوامدية للعزل الصحي، إيجابية مسحة كورونا التي أجراها بعد أيام قليلة من تلقيه لقاح سينوفارم الصيني في المستشفى التي يعمل بها.

إصابة نائب مدير مستشفى للعزل بكورونا

وأضاف عبد الواحد أنه تلقى لقاح فيروس كورونا ضمن الفرق الطبية، في مستشفى الحوامدية يوم 27 من شهر يناير الماضي، إلا إنه ظهرت عليه أعراض واضحة نهاية الشهر، ما دفعه لعمل مسحة معملية يوم 1 فبراير الجاري.

وأشار عبد الواحد إلى أنه تأكد من إصابته معمليًا باستخدام مسحة PCR يوم 2 من شهر فبراير الجاري، حيث كان مر على تلقيه لقاح فيروس كورونا فترة أسبوع كامل.

وأكد عبد الواحد أنه تلقى جرعة واحدة من لقاح فيروس كورونا، وبالتالي بعد إصابته بالفيروس من المرجح تأجيل حصوله على الجرعة الثانية ثلاثة أشهر، ولن يحصل عليها وفقًا للبروتوكول الطبيعي والذي يوضح حصول الشخص على الجرعة الثانية بعد 21 يومًا من حصوله على الجرعة الأولى.

وشدد عبد الواحد على عدم معرفته سبب إصابته بالفيروس، حيث تعد الإصابة الأولى له رغم خدمته ضمن الأطقم الطبية منذ الموجة الأولى في مواجهة كورونا.

لقاح سينوفارم الصيني

كانت وزيرة الصحة والسكان، هالة زايد، قد فجرت مفاجأة بشأن حصول الأطباء على لقاح سينوفارم الصيني واقتراح عدد منهم تأجيل الحصول عليه.

وأضافت وزيرة الصحة والسكان، خلال تصريحات تليفزيونية، أنَّ 30% من الأطباء قرروا الانتظار وعدم الحصول على اللقاح.

 وأكدت أن هؤلاء الأطباء رفضوا الحصول على اللقاح من باب التأني وعدم التسرع.

وتصل نسبة فعالية لقاح فايزر بيونتيك إلى 95 في المائة بحسب تصريحات الشركة المصنعة بينما تصل نسبة فعالية لقاح سينوفارم إلى 86 في المائة بحسب تصريحات وزارة الصحة الإماراتية.

وقد أهدت الإمارات مصر 50 ألف جرعة تكفي ل 25 ألف شخص.

لكن لجنة الشكاوى بنقابة الأطباء طالبت بعدم استخدام اللقاح إلى حين الكشف عن النتائج المتعلقة بمدى أمانه.

ويعتمد لقاح سينوفارم على تقنية الفيروس غير النشط (تحتوي على جزيئات فيروسية ميتة يتم إنشاؤها في المختبر قبل أن تقتل، وهي غير معدية).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى