حقوق الإنسانمصر

محامي: عبد المنعم أبو الفتوح أصيب بانزلاق غضروفي في محبسه ولا يستطيع الوقوف

كشف المحامي “أحمد أبو العلا ماضي”، إن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، والمعتقل في سجن طرة، أصيب الأسبوع الماضي بانزلاق غضروفي داخل محبسه، منعه من الحركة.

إصابة عبد المنعم أبو الفتوح بانزلاق غضروفي

وأضاف ماضي، عقب جلسة تجديد حبس أبو الفتوح، أمس الاثنين، أنه “تمكن من رؤية الدكتور أبو الفتوح من خلف القفص الزجاجي، وقد بدى عليه التعب الشديد نتيجة الإصابة التي تعرض لها”.

وأشار المحامي، وهو عضو هيئة الدفاع عن أبو الفتوح، أنه ظهر في القفص “جالسا على كرسي يكون معه دائما لعدم استطاعته الوقوف”.

وعن الطلبات التي تقدم بها المحامون، قال ماضي: “المحكمة لم تمكننا من الالتقاء به مباشرة”، مشيرا إلى تقدمه بطلب لإخلاء سبيله لإحالته للمحاكمة الجنائية عن ذات التهم بقضية أخرى.

وفيما تنظر غرفة المشورة بمحكمة جنايات القاهرة أوامر تجديد حبس د. أبو الفتوح في القضية الحالية، تنظر محاكمته أمام محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ في قضية أخرى.

وكان نجل الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، قد أعلن سابقاً، إن إدارة سجن طرة، رفضت تسليمه خطاب من والده للاطمئنان عليه في محبسه.

وعبر “حذيفة” نجل أبو الفتوح، عن قلقه الشديد من تدهور صحة والده داخل المعتقل، مؤكداً أنه “لم يستلم خطابا منه في آخر زيارة”.

عبد المنعم أبو الفتوح

يذكر أنه في مطلع سبتمبر الماضي، قررت نيابة أمن الدولة العليا إحالة القضية رقم 440 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، إلى محكمة جنايات أمن الدولة، وهي القضية التي تضم أبو الفتوح ومحمد القصاص ومعاذ الشرقاوي وآخرين.

وألقت قوات الأمن القبض على الدكتور أبو الفتوح و6 آخرين من أعضاء وقيادات المكتب السياسي لحزب مصر القوية، في 14 فبراير 2018، وأحيل أبو الفتوح لنيابة أمن الدولة العليا التي قررت بدورها حبسه احتياطيا.

وأدرج أبو الفتوح على القضية ذمة القضية رقم 440 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، والتي يواجه فيها اتهامات بـ”بث ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، إساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى