عربي

إصابة عشرات الفلسطينيين أثناء اقتحام المسجد الأقصى وتركيا تتهم إسرائيل بالإرهاب

أصيب عشرات الفلسطينيين أثناء تصديهم لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى مساء أمس الجمعة .

وقالت وسائل إعلام إن 210 فلسطينيياً على الأقل أصيبوا في مواجهات الأمس، فى المقابل انتقدت تركيا إسرائيل واتهمتها بإطلاق العنان “للإرهاب” ضد الفلسطينيين .

تركيا تتهم إسرائيل بالإرهاب

وجاءت الاشتباكات في محيط القدس الشرقية، وسط غضب متزايد من احتمال طرد فلسطينيين من منازل بالشيخ جراح.

ومع اندلاع الاعتداءات، انتقد عدد من المسؤولين الأتراك إسرائيل ودعوا الدول الأخرى إلى التنديد، في حين حث بيان لوزارة الخارجية إسرائيل على “الإنهاء الفوري لموقفها الاستفزازي والعدائي والتصرف بعقلانية”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين على تويتر في ساعة متأخرة من مساء الجمعة “عار على إسرائيل ومن يلتزم الصمت في وجه الهجمات المشينة”.

وقال مدير الاتصالات الرئاسية في تركيا فخر الدين ألتون للتلفزيون الرسمي إن إسرائيل تنتهك حقوق الإنسان وستدفع الثمن، كما نددت أحزاب معارضة بما حدث ، بحسب أنباء رويترز.

اقتحام المسجد الأقصى 

واعتقلت القوات الإسرائيلية 14 فلسطينيا في القدس على خلفية المواجهات أثناء اقتحام المسجد الأقصى، وقال المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي -في تغريدة له على تويتر- إن رئيس الأركان أوعز بالاستعداد للتصعيد بعد لقائه مسؤولين عسكريين وأمنيين.

ونقلت وكالة الأناضول عن وسائل إعلام إسرائيلية أن شرطة الاحتلال أعلنت رفع حالة التأهب بمحيط المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، تحسبا لإحياء الفلسطينيين ليلة القدر.

إسماعيل هنية

من جهته، قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية إنه أجرى اتصالات بزعماء دول عربية وإسلامية، وطالب هنية في كلمة له عبر قناة الأقصى الفضائية، الدول التي طبّعت مع إسرائيل بإنهاء اتفاقيات التطبيع وإغلاق سفاراتها لدى تل أبيب، مضيفا أن ما يجري حاليا في القدس هو انتفاضة يجب أن تتواصل ولن تتوقف.

وحثت الخارجية الأميركية المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين على التحرك بشكل حاسم، لتهدئة التوترات ووقف العنف، مشيرة إلى أنها على اتصال مع كبار القادة في الجانبين للعمل على تهدئة الوضع.

وقال الاتحاد الأوروبي إن العنف والتحريض من الفلسطينيين والإسرائيليين غير مقبولين ويجب محاسبة المسؤولين عنهما.

ودعا السلطات الإسرائيلية إلى العمل على تخفيض التوتر بشكل عاجل في القدس، كما استنكر طرد العائلات الفلسطينية في الشيخ جراح والقدس الشرقية واعتبره مقلقا وغير قانوني ويزيد التوتر.

وفي الأردن، قالت الخارجية إن اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين انتهاك صارخ ومرفوض.

كما قالت الخارجية الكويتية إن اقتحام الأقصى يعد تحديا سافرا لمشاعر المسلمين ومبادئ القانون الدولي وقواعد حقوق الإنسان.

وقالت الخارجية القطرية إن اقتحام قوات الاحتلال باحات المسجد الأقصى هو استفزاز لمشاعر ملايين المسلمين في العالم، وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى