مصر

إصابة مدير مستشفى العزل في “أبو قير” بكورونا.. ومستشار السيسي يؤكد: “الذروة بعد أسبوعين”

كشفت الصحف صباح اليوم الخميس عن إصابة الدكتور “أحمد محسن” المدير الطبي لمستشفى العزل في “أبو قير” بالإسكندرية، وأسرته بفيروس كورونا، ونقلهم لمستشفى طلبة الجامعة للعزل.

 

إصابة مدير مستشفى العزل في أبو قير

 

جاء ذلك بعد مرور نحو 3 أسابيع على انتهاء مهام عمل الدكتور “أحمد محسن” مدير مستشفى عزل أبو قير، في رعاية المرضى داخل الحجر الصحي المقام بالمدينة الشبابية شرقي الإسكندرية.

 

من جانبه قال الدكتور “محمد محسن” أستاذ جراحة المسالك البولية، وابن عم الطبيب المصاب، عبر فيسبوك: إن الدكتور أحمد محسن وأسرته جميعهم مصابون بالفيروس.

 

وأضاف: “راحله أحد المرضى مشتبه بإصابته بكورونا لإجراء الكشف الطبي في فترة العيد وعلى الفور أوقف عمله مباشرةً لإجراء الفحوصات”.

 

وأوضح ابن عم الطبيب المصاب، أن نتائج التحليل الذي أجراه في أول شهر رمضان بعد انتهاء عمله كمدير لمستشفى الحجر بالإسكندرية جاءت سلبية.

 

 

 

كانت نقابة الأطباء المصرية قد أعلنت أمس الأربعاء، عن وفاة 3 أطباء جدد بفيروس “كورونا”، ليرتفع الإجمالي إلى 23 طبيبا منذ بداية الأزمة منتصف فبراير الماضي.

 

حيث نعت النقابة على “الفيسبوك”:

 

1- الدكتور “سمير الغندور” أستاذ جراحة العظام بكلية الطب جامعة قناة السويس.

 2- الطبيب “إسحاق عوض عطية” استشاري الجهاز الهضمي والمناظير بأسوان.

 3- الدكتورة “مشيرة محفوظ قدسي” استشاري الأشعة بمستشفى صدر المحلة.

 

كانت النقابة قد حملت في بيان، وزارة الصحة المسئولية الكاملة عن زيادة وفيات وإصابات الأطباء بفيروس كورونا.

 

واتهم البيان وزارة الصحة “بالتقاعس عن أداء واجبها في حماية الأطباء، والتعنت في عدم إجراء المسحات للمخالطين بالمصابين”.

 

كما هددت النقابة “باتخاذ جميع الإجراءات القانونية والنقابية لحماية أرواح أعضائها، وملاحقة جميع المتورطين عن هذا التقصير الذي يصل لدرجة جريمة القتل بالترك (الامتناع)”.

 

ذروة تفشي الفيروس

 

على الجانب الآخر، صرح “محمد عوض تاج الدين” مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي لشئون الصحة والوقاية، أن ذروة تفشي فيروس كورونا في مصر ستكون بعد أسبوعين.

 

وطالب “تاج الدين” خلال مؤتمر الافتراضي الدولي لجامعة طنطا لمناقشة الأبحاث حول مواجهة كورونا، بتكاتف كافة المؤسسات في الدولة للخروج من الأزمة إلى بر الأمان.

 

يذكر أن رئيس اللجنة العلمية لمكافحة الفيروس بوزارة الصحة المصرية “حسام حسني” كان قد صرح في 3 مايو الجاري أن مصر دخلت ذروة انتشار الفيروس، مطالبًا في تصريحات تليفزيونية، تعاون الشعب مع الحكومة؛ حتى لا تصل البلاد إلى المستوى الثالث من الجائحة.

 

كانت مصر قد تخطت لأول مرة أمس الأربعاء، حاجز 900 إصابة بفيروس كورونا في اليوم الواحد، حيث سجلت وزارة الصحة أعلى حصيلة يومية، والتي بلغت 910 إصابة، و19 وفاة.

 

وبذلك ارتفعت حصيلة الإصابات في البلاد بحسب إحصاءات الوزارة حتى الأربعاء إلى 19,666 حالة، من ضمنهم 5205 حالات تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و816 حالة وفاة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى