مصر

 إصابة مذيع الجزيرة “زين العابدين توفيق” بفيروس كورونا

كشف “زين العابدين توفيق” المذيع المصري بقناة “الجزيرة” أنه يخضع للحجر المنزلي، بعد ظهور أعراض فيروس كورونا عليه.

 

وظهر توفيق على شاشة قناة الجزيرة، صباح اليوم السبت، ليروي تجربته مع المرض.

 

 

وأكد “توفيق” أن جميع أعراض الفيروس اختفت تماما، ولم يحتج لدخول المستشفى أو أية رعاية طبية خاصة، باستثناء بعض المسكنات والمضاد الحيوي.

 

وأشار إلى أنه التزم بكل إجراءات الحجر الصحي والتباعد الاحترازي منذ عودته من رحلة خاصة بالخارج.

 

كان مذيع الجزيرة قد أعلن أمس الجمعة عبر صفحته الشخصية على “تويتر” عن إصابته بفيروس كورونا، قائلاً: “لكل من سأل عن غيابي، أطمئنكم جميعًا أني بصحة جيدة ومعنويات عالية ولله الحمد، كانت أعراض الكورونا خفيفة وأنا في الحجر الاحترازي لحين التأكد من تمام المعافاة”.

 

وتابع: “أدعو الله أن يحفظكم جميعًا ومن تحبون، سألتقيكم غدا على شاشة الجزيرة في برنامج “هذا الصباح” للحديث عن هذه التجربة.. دمتم بخير”.

 

 

كما أعلن “توفيق” أنه سيظهر اليوم السبت، على شاشة الجزيرة في برنامج “هذا الصباح” للحديث عن تجربته مع الإصابة بالفيروس، كما سيجري بثًا مباشرًا وحوارًا على موقع “الجزيرة نت” في السابعة مساء بتوقيت الدوحة.

 

وكشفت قناة الجزيرة أن توفيق سيبدأ في الظهور على شاشة القناة مشاركًا في تقديم النشرات والبرامج كالمعتاد، ولكن من داخل الحجر الصحي.

 

كما أعلنت أنه ابتداءً من الثلاثاء المقبل، يبدأ “توفيق” في كتابة عدد من المقالات على موقع “الجزيرة نت” يسجل فيها تجربته الصحية وانطباعاته.

 

من هو زين العابدين توفيق؟

 

المعروف أن “زين العابدين توفيق” هو مذيع وصحفي مصري يعمل في شبكة قنوات الجزيرة.

 

تخرج زين العابدين في قسم الصحافة بکلیة الإعلام بجامعة القاهرة عام 1991، وعمل في الصحف المصرية الیومیة ووکالات أنباء دولية من القاهرة من عام 1991 حتى عام 1999.

 

كما عمل محررا بوکالة رويترز ووکالة الأنباء الألمانية في القاهرة من عام 1993 حتى عام 1999، ومن ثم انضم إلى القسم العربي بهيئة الإذاعة البریطانیة (بي بي سي) أول عام 1999 محررا ثم مذيعا للأخبار والبرامج الإخباریة حتى عام 2012.

 

قدم توفيق في “بي بي سي” الأخبار الرئيسية، وبرامج أخرى مثل أجندة مفتوحة وساعة حساب ونقطة حوار، قبل أن ينتقل إلى شبكة قنوات الجزيرة من بوابة قناة الجزيرة مباشر حتى نوفمبر 2015.

 

ثم انتقل لقناة الجزيرة الرئيسية، حيث يعتبر توفيق من أبرز المذيعين الأساسيين للأخبار والبرامج في القناة.

 

يذكر أن “حسام الشوربجي” المذيع بقناة “مكملين” كان قد أعلن الأسبوع الماضي، عن إصابته بفيروس كورونا، مع احتمال إصابة عائلته بنفس الفيروس، مشيرًا إلى أنه سيخضع للحجر المنزلي لمدة 14 يومًا.

 

 

كما أعلن قبل أيام، “عبد الله الشامي” مراسل “الجزيرة” بالاتحاد الأوروبي، عن إصابة زوجته بفيروس كورونا، مضيفًا أنه جرى نقل زوجته إلى المستشفى للعزل لحين إعادة إجراء التحاليل لها ومعرفة حالتها الصحية.
م.ر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى