مصر

 إصابة 3 أطباء بكورونا بمستشفى بنها الجامعي

كشف الدكتور “طارق عيسوي” مدير عام مستشفى بنها الجامعي، أمس السبت، عن ثبوت إصابة 3 أطباء بفيروس “كورونا المستجد”، وإخلاء قسم الأطفال الداخلي لتعقيمه.

 

وقال عيسوي: “الأطباء شعروا بتعب وضيق في التنفس وارتفاع في درجة الحرارة، وبعد عمل التحاليل اللازمة تبين إيجابية الحالات لفيروس كورونا”.

 

إصابة 3 أطباء بكورونا

 

وأوضح مدير عام المستشفى على إثر إصابة 3 أطباء بكورونا أنه تم حصر جميع المخالطين للحالات داخل المستشفى من تمريض وعمال وموظفين، وكذلك الأطباء على مستوى الأقسام، لإجراء تحاليل وأشعة مقطعية لهم للاطمئنان عليهم.

 

وأضاف عيسوي: “تم الاتصال بجميع المخالطين للأطباء المصابين للاطمئنان عليهم وحتى الآن لم تظهر أي أعراض على أحد منهم”.

 

كان بيان للمكتب الإعلامي لمستشفيات جامعة بنها، قد كشف أنه تم الاشتباه في إصابة 4 أطباء بقسم الأطفال منذ يومين، وبعد عمل التحاليل اللازمة وأخذ مسحة pcr لفيروس كورونا، ظهرت إيجابية ثلاث حالات وسلبية الحالة الرابعة.

 

إخلاء قسم الأطفال

 

كما أوضح الدكتور “مصطفى القاضي” رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية في بنها، وعميد كلية الطب بجامعة بنها، أنه تم إخلاء قسم الأطفال الداخلي بالمستشفى لمدة يومين، لحين تعقيمه وتطهيره، فور ثبوت إصابة 3 أطباء بقسم الأطفال بفيروس كورونا.

 

مستشفى قصر العيني الفرنساوي

 

في ذات السياق كشف مصدر طبي داخل مستشفى قصر العيني الفرنساوي، أمس السبت، عن أسماء عدد من أطباء المستشفى المصابين بفيروس “كورونا“ رغم نفي الحكومة والمتحدث باسم جامعة القاهرة وجود أي إصابات، تزامنًا مع تحويلها لمستشفى عزل صحي، وانتشار عدد من مدرعات الجيش داخلها.

 

 

وأكد المصدر في تصريحات صحفية إصابة الآتية أسماؤهم بفيروس “كورونا” المستجد، وتم تحويلهم لمستشفيات العزل، وهم: 

– “هشام الساكت” وكيل كلية طب قصر العيني وأستاذ جراحة الأطفال.

 – “إيمان عبد الهادي” مديرة الرعايات المركزة بقصر العيني الفرنساوي.

 – “منال الشافعي” مديرة التمريض بقصر العيني الفرنساوي.

 – مدير شئون العاملين والموارد البشرية.

 – مديرة مكتب مدير مستشفى قصر العيني الفرنساوي.

 – أحد أفراد إدارة الأمن.

 وكشف المصدر أن مدير مستشفى قصر العيني الفرنساوي الدكتور “فؤاد زامل” أبلغ المستشفى أنه يعاني من دور برد شديد وأنه يلزم منزله هو وزوجته، كإجراء احترازي، لافتًا إلى أن هناك إصابات أخرى بين صفوف العاملين في مستشفى قصر العيني الفرنساوي.

 

كان “محمد عثمان الخشت” رئيس جامعة القاهرة قد أكد أنه تم الاتفاق النهائي مع “هالة زايد” وزيرة الصحة على تخصيص مستشفى قصر العيني الفرنساوي كمستشفى عزل خاصة لأعضاء هيئة التدريس والأطقم الطبية والعاملين والإداريين بجامعة القاهرة، في حال إصابة أي منهم بفيروس “كورونا” المستجد.

 

كانت مصر قد سجلت أمس السبت، 188 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 3032 حالة، بالإضافة إلى 19 وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 224 وفاة.
م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى