رياضة

إصابة 3 من لاعبي نادي الزمالك بفيروس كورونا

أعلن الدكتور “محمد أسامة”، طبيب فريق الكرة بنادي الزمالك السبت، عن وجود 3 حالات مصابة بفيروس كورونا بين صفوف لاعبي الفريق.

إصابة 3 من فريق الزمالك

وقال “أسامة”: “التحاليل أفادت بوجود 3 حالات مصابة بكورونا داخل فريق ‏الكرة بالزمالك، ولكنها غير دقيقة على الإطلاق”.

وأكد طبيب الفريق، إن تحليل الدم الذي تم ‏الاستعانة به مؤخراً من قبل اتحاد الكرة بدلاً من المسحات، ‏غير دقيق على الإطلاق في فحص فيروس كورونا.‏

وأضاف أسامة في تصريحات ‏على شاشة قناة الزمالك: ”اندهش من استبدال اتحاد الكرة المسحات ‏بتحاليل الدم الغير دقيقة”.

وأنهى تصريحاته قائلاً:” ربما اللجنة الخماسية قامت بتغيير البروتوكول ‏من أجل تكلفة المسحات بعكس تحاليل الدم الذي لا تكلفهم الكثير”.‏

كانت إدارة الزمالك قد وجهت خطاب رسمي إلى اتحاد كرة القدم المصرى، من أجل الاعتراض على تغيير طريقة التحاليل الخاصة بفيروس كورونا.

تحليل “Rapid test”

وكان اتحاد الكرة قد قرر تغير الاجراءات واستبدال طريقة تحليل كورونا المعروفة بمسحة “PCR” بتحليل الدم المسمى بإجراء الكاشف السريع “Rapid test”.

الزمالك وعبر خطاب رسمى حمل توقيع طبيب الفريق أكد رفضه هذا التغيير الطبى، وطالب الزمالك فى خطابه باستكمال مسابقة الدورى بنفس الإجراءات التي عادت بها عقب كورونا.

وطلب الزمالك من اتحاد الكرة الرد على هذا الأمر وتقديم ما يفيد إرسال خطاب وزارة الصحة حال وجوده بشأن التوصية من عدمه بتغيير طريقة التحاليل.

كما تقدم الدكتور “محمد أسامة” رئيس الجهاز الطبى للفريق، بمذكرة إلى مجلس الإدارة برئاسة “مرتضى منصور“، كشف فيه رفضه لتغيير طريقة إجراء التحاليل، لذا طالبت إدارة نادى الزمالك من اتحاد الكرة الرد على المسألة وإرسال خطاب وزارة الصحة حال وجوده بشأن التوصية من عدمه بتغيير طريقة التحاليل.

يذكر أن تحقيق نشرته قناة “بي بي سي عربي”، قد كشف في منتصف أغسطس الجاري، أن مصر استخدمت اختبار الأجسام المضادة السريع وغير المعترف به من منظمة الصحة العالمية “Rapid test”، في فحص الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد لدى ركاب الطائرات القادمة إلى البلاد والطواقم الطبية التي تعمل في الصفوف الأولى لمواجهة الجائحة.

وتسمح اختبارات الأجسام المضادة بمعرفة ما إذا كان الشخص قد أصيب بالفيروس من قبل، وليس ما إذا كان حاملا للفيروس حاليا، مما يعني أن الاختبارات التي أجريت لهؤلاء الأشخاص لم تعكس الوضح الصحيح.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى