مصر

 إضراب الصحفي المعتقل “خالد حمدي” عن الطعام بسبب الانتهاكات في سجن العقرب

دخل الصحفي المعتقل “خالد حمدي” في إضراب مفتوح عن الطعام، وذلك بسبب الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها في محبسه بسجن العقرب.

إضراب الصحفي خالد حمدي

وأعلن مركز الشهاب لحقوق الانسان، في تدوينة على الفيسبوك،تلقيه خبر دخول الصحفي “خالد حمدي”، في إضراب عن الطعام، وذلك بعد الانتهاكات التي يتعرض لها في محبسه بسجن العقرب.

وأوضح الشهاب، أن الصحفي المعتقل يتعرض منذ سنتين لانتهاكات واسعة في سجن العقرب، وأن آخر هذه الانتهاكات نقله إلى “عنبر الإعدام”، رغم أنه محكوم عليه بـ 15 عاما.

وأشار المركز إلى أن “حمدي”، قضى قبلها عامين كاملين في عنبر التأديب بسجن العقرب، حيث منع عنه العلاج والأغطية طوال هذة المدة.

وأدان مركز الشهاب، هذه الانتهاكات وأعلن تضامنه مع الصحفي المعتقل، كما وحمل وزارة الداخلية ومصلحة السجون المسئولية، وطالب بالإفراج الفوري عنه وعن جميع المعتقلين، وخاصة في ظل وباء كورونا.

الصحفي خالد حمدي

يذكر أن “خالد حمدي “، هو مدير إنتاج بفضائية (مصر25)، يبلغ من العمر 34 عاماً، ولديه طفلين، “أسماء” و”ثائر”.

وكان قد تم اعتقاله من منزله في 27 من مارس 2014، وأُخفي قسرياً لعدة أشهر تعرَّض خلالها للتعذيب، وتم إيداعه بسجن “العقرب” سيئ السمعة، ولُفّقت له عدة قضايا.

واستغاثات عائته مراراً، من تعرُّضه لانتهاكات جسيمة داخل مقر احتجازه حيث تم إيداعه غرفة التأديب لمدة عامين، ومنعت إدارة السجن الزيارة عنه طوال هذة المدة، كما يتعرّض لإهمال طبي جسيم يُهدّد حياته.

وناشدت أسرة الصحفي المعتقل “خالد حمدي”، المنظمات الحقوقية وكل المدافعين عن حقوق الإنسان في مصر وفي العالم، مطالبة إياهم بالتحرك لحماية حياة نجلها الذي يتعرض لخطر القتل البطيء عبر التعذيب في سجن العقرب وزنازين الإعدام والتأديب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى