مصر

 إضراب الكاتب “كارم يحيى” عن الطعام واعتصامه في نقابة الصحفيين تضاماناً مع زملائه المعتقلين

أعلن الكاتب الصحفي والمرشح السابق لنقيب الصحفيين كارم يحيى، الإضراب عن الطعام اليوم الثلاثاء، تضامنا مع الصحفي المعتقل هشام فؤاد، الذي تجاوز مدة الحبس الاحتياطي لأكثر من عامين.

وكتب الكاتب كارم يحيى على “الفيسبوك”: “أبدأ اليوم الثلاثاء الاعتصام والإضراب عن الطعام في نقابة الصحفيين (كافيتريا الثامن المكان المفتوح والمتاح) تضامنا مع الزميل الصحافي الأستاذ هشام فؤاد المضرب عن الطعام في سجن ليمان طرة منذ السبت 10 يوليو”.

وتابع كارم يحيى: “يخوض هشام فؤاد اضرابا عن الطعام منذ السبت 10 يوليو 2021 احتجاجا على استمرار حبسه في ليمان طرة بعدما تجاوز الحبس الاحتياطي أقصى حد له (مدة العامين الكاملين) في 24 يونيو الماضي واستمرار إصدار قرارات التمديد لحبسه احتياطيا ثلاث مرات بالمخالفة للقانون، الحرية لهشام ولكل الزملاء الصحفيين ومعتقلي وسجناء الرأي المحبوسين”.

وأضاف قائلاً: “أقدمت على هذا الاعتصام والإضراب من أجل حرية هشام والعشرات من زملائي الصحفيين وغيرهم من معتقلي وسجناء الرأي من كافة الاتجاهات”.

وطالب يحيى جموع الصحفيين للتضامن مع زملائهم المعتقلين في السجون، وقال “إن تضامنكم مع هشام واضرابه عن الطعام في مواجهة كل ما يمثله استمرار اعتقاله من ظلم وجور واعتداء على الحقوق والقانون وتضامنكم مع هذا الاعتصام وإضراب الجوع في نقابة الصحافيين المحبوسة أيضا خطوة في اتجاه الحرية”.

كان عدد من الصحفيين كشفوا عن دخول الصحفي المعتقل “هشام فؤاد”، في إضراب عن الطعام لليوم الرابع في محبسه، اعتراضا على تجاوزه المدة القانونية للحبس الاحتياطي وعدم إخلاء سبيله في الوقت القانوني المحدد.

وقالت الكاتبة الصحفية إكرام يوسف، والدة المحامي زياد العليمي المحبوس مع “هشام فؤاد” بنفس القضية، إن فؤاد “سجل في جلسة معتقلي الأمل أمس الاثنين بدء إضرابه عن الطعام منذ السبت احتجاجا على استمرار حبسه خارج إطار القانون”.

من جانبه أكد الصحفي محمود كامل، عضو مجلس نقابة الصحفيين، إضراب هشام فؤاد عن الطعام منذ السبت الماضي، وقال إن قرار الإضراب “يأتي احتجاجا على تجاوز فترة حبسه العامين بالمخالفة للقانون”.

وتجاوز هشام فؤاد وباقي المتهمين في القضية العامين في الحبس الاحتياطي منذ القبض عليهم، فيما تقدم المحامون بطلبات لإخلاء سبيلهم منذ يوم 24 يونيو الماضي، إلا أنه جرى تجديد حبسهم 45 يوما.

وخلال الأيام الماضية، استكملت نيابة أمن الدولة العليا تحقيقاتها مع فؤاد وآخرين في القضية، وواجهتهم بمنشورات منسوبة إليهم عبر حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، أنكروا صلتهم بها جميعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى